مشاركة المرأة والشباب في المجالس المحلية…نقلة نحو ديمقراطية حقيقية

كتبت:ميادة فايق

اكدت نهاد أبو القمصان رئيس مجلس إدارة المركز المصري لحقوق المرأة على أهمية المجالس المحلية القادمة و أنها تشكل فرصة عظيمة للنساء لما منحه الدستور من كوتا تتمثل في 25% للمرأة و مثلها للشباب.

جاء ذلك خلال مؤتمراً تحت عنوان ”مشاركة المرأة والشباب في المجالس المحلية … نقلة نحو ديمقراطية حقيقية“ في إطار مشروع “تعزيز قدرات المرأة المصرية من أجل المشاركة الفعالة في المجالس المحلية”والذي ينفذه المركز المصري بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية ويهدف إلى تعزيز قدرات المرأة والقيادات الشابة من أجل المشاركة بفاعلية في المجالس المحلية ويسعى المشروع إلى التشبيك فيما بينهن و بين منظمات المجتمع المدني في ثماني محافظات يستهدفها المشروع.

وأضافت أن هذا المؤتمر إلي خلق حوار مجتمعي حول المجالس المحلية و الحصص الانتخابية المخصصة للمرأة وفقا لدستور 2014.

وأشارت إلى دور المجتمع المدني في تأهيل كوادر شابة وتعريف القوى السياسية بها.

وتناولت نهاد أبو القمصان محاور عمل المركز في إطار هذا المشروع من نشر وعي و بناء قدرات و التشبيك حيث تتضمن تأهيل المرشحات وتمكينهن، وخلق سبل تعاون بين المرشحات والمجتمع المدني و التوعية بالمجالس المحلية من خلال القوى السياسية و وزارة الشباب في كل محافظة.

استعرضت أبو القمصان عدداً من الأنشطة المختلفة منها الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي في إطلاق حملة الكترونية و إعداد 30 حلقة إذاعية على إذاعة صوت العرب للتركيز علي المجالس المحلية وجاري العمل على بث حلقات تليفزيونية جديدة من برنامج ”حكايات نهاد“ في هذا الصدد..

كما أكد د. يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة بالحديث عن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالشباب و دورهم الفعال حيث خصص عام 2016 عاماً للشباب وتعينه لعدد 6 نواب محافظين شباب ودعوة 1500 شاب للبرنامج الرئاسي؛ وبالتالي مصر بحاجة لوجود الشباب في قلب المشهد السياسي من خلال المجالس المحلية وقد اهتم الدستور بالمحليات حيث خصص لها 9 مواد.

وتناول د. ورداني أيضاً جهود وزارة الشباب من خلال اطلاقها عدد من البرامج منها الحملة القومية لتنمية الوعي بالمحليات و اعداد الكوارد من ذوي الاحتياجات الخاصة و التي تهدف بزيادة وعيهم بدورهم في المحليات و الكوتا الخاصة بهم.
ثم قدم اللواء رفعت قمصان نائب رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات في كلمته مواد الإدارة المحلية التي يتضمنها الدستور و الفرق بين المحليات السابقة و الانتخابات المحلية القادمة والتي يشرف عليها القضاء بشكل كامل.

و أكدت إيمان عبد القادر مدير وحدة تكافؤ الفرص بوزارة التنمية المحلية أن التمكين الاقتصادى و الاجتماعي يؤثر بشكل إيجابي على المشاركة السياسية للمرأة باعتبار أن أحد أهم المتغيرات الحاكمة للمشاركة السياسية للمرأة هو وضعها الاقتصادي.

شارك المقال