طارق الصاوى يكتب : أحفاد هولاكو بالقليوبيه

يمر اليوم تلو الاخر دون وصول مياه الشرب للعديد من مناطق شبرا الخيمة وخاصة القريبة من الطريق الدائري ، والتى يقطنها ملايين المواطنين مثل مناطق ( منطى – ام بيومي – بهتيم – ميت نما) وغيرها من الأحياء.. وتظل المياه مقطوعة عن البيوت إلي أن تنتهي من كل إناء ويجف كل كوب بالمنزل ويكلم الناس انفسهم ويستغيثون بالله طلبا للماء و يصلى سكان الأدوار العليا صلاة الاستسقاء.

وكأن سكان هذه الأحياء هم أحفاد هولاكو وجانكيس خان. او انهم صهاينة معتدون احتلوا هذه الأرض واستوطنوا هذه الأحياء ظلما وعدوانا.
، ويقطع السادة الأكارم المسئولون عن مياه الشرب الماء عن هذه المناطق لأيام متتالية. وإذا تعطفوا على سكان هذه الأحياء بتشغيل الماء لساعة او ساعتين بعد الفجر. لا يصل الماء إلا للدور الأول وباستخدام المواتير . ويكون الماء سرسوب ضعيف يخرج من الصنبور وكأنه يخرج لسانه ليغيظ المواطنين ليذوقوا الأمرين في ملىء أواني المنزل بالكاد خلال ساعة تشغيل الماء .

ولا يصل الماء إلى الأدوار العليا نهائيا منذ شهر تقريبا ، والوقت الذي تشتغل فيه الماء وقوة ضغطها في الوقت الذى يسمح فيه أسيادنا المسئولون عن مياه الشرب بالقليوبية للصنبور ان ينقط . لا يحتمل أن يكتفي الأدوار الأولى من الماء ثم يملئوا لجيرانهم بالأدوار العليا بنفس المسكن . وكانه لايمكن ان يقللوا الوقت ويزيدوا ضغط الماء ليصل لكل الناس ولو بنفس القدر المسموح به لهؤلاء المواطنين من قطرات الماء. والذين يصرخون آخر الشهر علي فواتير شركة المياه التي تتراوح بين مائين وثلاثمائة جنيه شهريا لكل شقة . رغم الظمىء الذي يعيشونه

لقد اصبح أفضل مايهديه الجار إلى جاره بالأعياد والمناسبات في هذه الأحياء هو زجاجة ماء يشربها او يغسل وجهه بها . وقد خربت مواتير المياه فى أغلب البيوت. ولايتوقف دعاء العطاشى و طالبي النظافة والإستحمام وغسل المواعين علي السادة المحترمين المسئولين عن مداومة قطع المياه بأحياء شبرا الخيمة والقليوبية وخاصة سكان الادوار العليا .

وأدعوا نوابنا المحبوبين المجتهدين بدائرة شبرا الخيمة وكافة دوائر القليوبية التي تتعرض لهذه الأزمة .لسرعة عمل استجواب لرئيس الحكومة ومحافظ القليوبية وشركة مياه الشرب عن إذلال وتعذيب ملايين المواطنين بإحداث مجاعة مائية مفتعلة.

شارك المقال