وكيل الأزهر: “تحدي القراءة العربي” ساهم في الحفاظ على لغتنا العربية

كتبت:فوقيه ياسين

أناب الإمام الأكبر .د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، فضيلة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، اليوم الأربعاء، في حضور فعاليات الحفل الختامي لمشروع ” تحدي القراءة العربي” الموسم الرابع، لتكريم طلاب الأزهر الشريف الفائزين في مسابقة تحدي القراءة العربي، وذلك بمقر مركز مؤتمرات الأزهر الشريف بمدينة نصر.

قال فضيلة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، إن النهوض بالأمة هو الأمل الأكبر والهدف الأسمى،

موضحًا أن التحدي هو الإرادة التي تعين الإنسان على تحمل العقبات للوصول إلى الهدف، وأن القراءة سلوك ثقافي متحضر يساهم في تشكيل شخصية الإنسان ونضج عقله وإثراء حصيلته اللغوية والفكرية والمعنوية ليكون قادرا على تحقيق أهدافه.

وأشاد وكيل الأزهر بهذه المبادرة المباركة التي أطقها صاحب السمو الشيخ / محمد بن راشد آل مكتوم، معربًا عن بالغ تقديره لهذا المشروع العظيم وما حققه من نجاح وما نعلقه من آمال للحفاظ على لغتنا العربية لغة القرآن الكريم وما ننتظره من جيل التحدي في المستقبل القريب من عزة ونهضة لأمتنا العربية والإسلامية.

وقدم فضيلته التهنئة لأبناء الأزهر الشريف أبطال التحدي هذا الموسم، وأسرهم الذين ساهموا بمشاركتهم ودعمهم في نجاح هذا المشروع العظيم وكذلك لكل معلم شارك في هذا العمل وللداعمين الحقيقيين من السادة أصحاب الفضيلة رؤساء المناطق الأزهرية على مستوى الجمهورية الذين حرصوا على الحضور والمشاركة لتكريم أبنائهم.

ومن المقرر أن يشهد الحفل إعلان اسم الفائز ببطل تحدي القراءة على مستوى الأزهر الشريف في المسابقة، والذي سيمثل مصر والأزهر في تصفيات دبي للموسم الرابع، والإعلان عن أسماء العشرة الأوائل على مستوى الأزهر من جميع المناطق.

ويحضر الحفل لفيف من قيادات الأزهر الشريف، واللجنة المنظمة للمشروع من دولة الإمارات العربية المتحدة، ورؤساء الإدارات المركزية لجميع المناطق الأزهرية.
يأتي ذلك في إطار حرص الأزهر الشريف على تكريم أبنائه المتفوقين تقديرًا لهم، والحث على القراءة والإطلاع وزيادة المعرفة.

شارك المقال