وزيرة الصحة تناشد المواطنين سرعة التسجيل ببرنامج إنهاء “قوائم الانتظار

وزيرة الصحة

وزيرة الصحة

 

كتبت – عبير ابورية

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا، اليوم ، لمتابعة سير العمل بمبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم انتظار جديدة في التدخلات الجراحية الحرجة التي تشملها المبادرة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة راجعت جاهزية كافة المستشفيات التي تشملها المبادرة وقدرتها على تغطية عدد العمليات على مدار اليوم، كما راجعت جاهزية المستتشفيات حسب نوع وطبيعة العمليات التي يتم إجراؤها.

وأشار مجاهد إلى أنه تم الانتهاء من إجراء 499 ألف و771 عملية جراحية بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لإنها، قوائم الانتظار وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو عام 2018 وحتى اليوم الإثنين.

قال مجاهد ان الوزيرة راجعت سير العمل بمنظومة الميكنة والتي تسهل الخدمة على المواطنين من خلال التسجيل الإلكتروني على نظام التشغيل الذي يقوم بتوزيع المريض لأقرب مستشفى له حسب طبيعة حالته الصحية وطبيعة العملية التي يتم إجراؤها،

ناشدت الوزيرة المواطنين سرعة التسجيل ببرنامج قوائم الانتظار خاصة ممن يحتاجون التدخلات الجراحية العاجلة ، ذلك في إطار خطة الوزارة لتكثيف العمل بمبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم جديدة.

وذكر مجاهد أن المبادرة الرئاسية لانهاء قوائم الانتظار مستمرة في عملها رغم تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية من خلال تخصيص ممرات آمنة للمرضى بجميع المستشفيات لمنع الاختلاط بين المصابين بفيروس كورونا وغير المصابين بالفيروس.

ومن جانبه قال الدكتور محمد مصطفى، منسق عام المشروع والمدير التنفيذى لغرفة عمليات مبادرة “قوائم الانتظار”،والمدير العام للمستشفيات، إن مستشفيات وزارة الصحة المشاركة في المبادرة أجرت 294 ألفاً و426 عملية جراحية من العمليات الجراحية التي تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات 119 ألفاً و97 عملية من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان،

اكد علي عدم تحمل أي تكلفة مالية، مع الاهتمام بتقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى، موضحاً أن الوزارة تستقبل استفسارات وبيانات المواطنين عبر الخط الساخن 15300 الذي يعمل يومياً من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً .

شارك المقال