عاطف عبد الستار يكتب : خيبة القطيع .. و دروس من شعب مصر

عاطف عبد الستار

ثورة أون لاين و ممولة لم ينزل لها احد موجودة فى خيال روافض العصر.. انه سقوط مروع كالعادة.. اين عقول من تصور انه ممكن بهلفوت وخمورجى و وممثل فاشل وحرامى ونصاب يقنع شعب صرف علي تنمية وتطوير بلده من لحم الحي ستة تريليون جنيه انه يوقع مصر تاني ؟!

‏سيذكر التاريخ ان الشعب المصري جعل جماعه الإخوان والدول الداعمة لها مسخرة أمام العالمين بعد فشل كل دعوات التظاهر من 2013 حتى الآن .

ماحدث من تجاهل تام من الشعب العظيم لدعوات التظاهر مؤشر قوى على ان اغلب المصريين فى الوقت الحالى راضون عن أداء السيسى الذي وضع الوطن علي طريق الاستقرار والتعمير والتطوير والأمن والسلام وينشر الجمال والتقدم .

رساله اليوم من المصريين إلى الرئيس السيسي : “لست وحدك وكلنا معاك ⁦ ويسقط الخونة والعملاء والماجورين والخوارج .”

رد فعل غالبية الناس اليوم تراه في هذه الرسالة المبطنة :” والله مانتمني إلا كل الخير لبلدنا. و الحمدلله ابتدينا نشوف ثمار تعبنا . ربنا يبعد عنا الأشكال الضالة المضللة خوارج العصر”.

رغم متاعب المعيشة في ظل كورونا واعباء وتكاليف الإصلاح الا الناس اختارت
بناء البلد ونهضتها مع قائد وطنى يواصل الجهد المستمر لتحقيق حلم ” قد الدنيا” مصر العظمى.

نباح الخونة والكلاب الضالة لن يعرقل مسيرة نهوض مصر.. وعى المواطنين كبير جدا والكل اصبح يريد وطن قوى متقدم ومستقر.. الناس فهمت ان الحكاية ليس ازاحة السيسي من السلطة بل اسقاط وتخريب وطن ونهب ثرواته.

نجاح السيسي بالعمل والأمل والجهود جعل مصر حية وقوية.. لن ينسى المصريين لهذا الرجل وفريقه أنه أعاد مصر لشعبها وسمع ولبى أنين الموجوعين من الفقر والمرض و العشوائيات .. ولن يسمح هذا الشعب بعودة الفوضى والتخريب والسرقات و وقف عجلة التقدم المنتشرة في شتى مجالات وقطاعات البلد.

كوكب القطيع يعلمون أنهم كاذبون وأن مايقولوه ليس له علاقه بالواقع .. ويصدقون كذبهم ويستضيفوا عملاء لهم لتحليل كذبهم .. لن يعترفوا بنجاح مصر السيسي لأن فيه نهايتهم .. سيستمرون فى العك الافتراضى وعالم الهشتاجات.

انهم يريدون المصرى متشكك ومضطرب وخائف. يريدون ان تشعر دائما أن كل شيئ منهار ووطنك لا قيمة له وانت كمواطن لا قيمه لك .. في الوقت الذي هم متأكدون فيه أنك الوحيد الذي لك قيمة في هذه المنطقة، وأن مصر الدولة الأكثر استقرارا وان جيشك حر ينتمي للوطن، وأن قائدك شريف يبتغي مجد بلاده.

٥٠٠ مليون دولار دفعها القائم باعمال مرشد الاخوان الجديد والانجليزي الجنسية ابراهيم منير ذو الاصول التركية من ناحية والدته لبيوت خبرة اجنبية لاجراء دراسات لمعرفة افضل طريقة لهدم مصر.

المبلغ يكفي لبناء اكثرمن 30 الف شقة ومدرسة ومستشفى تخدم الانسان المصري.. لكن السعى للدنيا احب لبعض الناس من لقاء الله فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَات

الشيطان نفسه لا يصل لهذا الحقد والكرة ومحبة الدنيا اكتر منهم . .ان الله لا يفلح ولا يصلح ولا يبارك فى عمل المفسدين.

على فكرة سيذهب الخونه الى مزبلة التاريخ طول ما الشعب بيحب جيشه ورئيسه وبلده وملتف حول علم وطنه ويعشقه وخايف على بلده.

والمبشر ان شعب مصر العظيم سيسمع اخبار طيبة بدأت بتخفيض أسعار التصالح وزيادة أجور المعلمين جزاء ما صبر وتحمل ودعم بلده خلال الفترة المقبلة.

الصبر والثبات ايها المخلصون .. والثقة في القيادة و الله الموفق و المستعان ..سلاماً علي شعب مصر ورئيس مصر وجيش مصر .

شارك المقال