لبحث أوجه التعاون.. قومي الطفولة يستقبل ممثل اليونيسف الجديد في مصر

كتبت :ميادة فايق

استقبلت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة اليوم “جيرمي هوبكنز” ممثل يونيسف في مصر وذلك بعد توليه هذا المنصب، لبحث أوجه التعاون والشراكة والخطة المستقبلية بين المجلس ويونيسف خلال الفترة القادمة.

وأعربت عن سعادتها بتوليه هذا المنصف خلفا لبرونو مايس موضحة أن الشراكة بين المجلس القومي للطفولة والأمومة ويونيسف وطيدة منذ عقود ، قد تحقق خلالها الكثير من النجاحات في مجال دعم حقوق الأطفال وفقاً لإطار العمل المشترك ووفقاً للأولويات التي يحددها المجلس والتي تتماشى مع الإطار الاستراتيجي والخطة الوطنية للطفولة والأمومة 2018 – 2030 وأهداف التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030.

وأكدت “السنباطي” على ضرورة استكمال ما بدأناه من أجل تحقيق المصلحة الفضلى للأطفال، والتي تتمثل في توفير مظلة حماية للطفل من خلال دعم خط نجدة الطفل 16000 واستكمال تطوير باقي الإدارات الداعمة له من أجل توفير أفضل الخدمات بشكل موسع. كتطوير وحدة المشورة النفسية الصديقة للطفل. وتفعيل لجان حماية الطفل على المستوى الوطني.

ولفتت “السنباطي” إلى أهمية محور التوعية وتقديم الدعم للأهالي فيما يخص حماية الأطفال من كافة أشكال العنف والانتهاكات الذين قد يتعرضون لها، مشيرة إلى الحملة التي يتبناها المجلس “أماني دوت كوم” والتي تهدف إلى حماية الأطفال من المخاطر التي يواجهونها على شبكات التواصل الاجتماعي والإنترنت والعالم الافتراضي والألعاب الإلكترونية، مؤكدة على ضرورة دعم فئة المراهقين من خلال تقديم الاستشارات والتوعية اللازمة. لافتة إلى اهمية دعم الآباء والأمهات ومقدمي الرعاية بأفضل الطرق في التعامل مع الأطفال.

وأضافت “السنباطي” أن الفترة القادمة ستشهد انجازات موسعة في ملف حقوق الأطفال من خلال تنفيذ عدد من الأنشطة والمبادرات الهامة التي تخدم كافة الفئات دون تمييز.

ومن جانبه أعرب “جيرمي هوبكنز” عن سعادته بهذا اللقاء المثمر وعن سعادته أيضا بتوليه هذا المنصب في مصر، مؤكد على استمرار دعم يونيسف لكافة أنشطة المجلس القومي للطفولة والأمومة والتي تخص دعم قضايا حقوق الطفل والأم، مؤكد على عزمه لاستكمال كافة الأنشطة والتي أتت بثمارها في حماية الطفل.

شارك المقال