عمال العبوات الطبية يستغيثون .. ومطالب بالنقل اوالدمج مع الشركات الشقيقة

كتبت - نجوي ابراهيم

استغاث العاملون بشركة العبوات والمستلزمات الطبية احدي شركات قطاع الاعمال الاعمال التابعة للقابضة للادوية ، بالدكتور احمد حجازي رئيس الشركة القابضة للادوية ، لانتشال الشركة وعمالها من الوضع المتردي الذي وصلت اليه ، واقترح اعضاء اللجنة النقابية بعض الحلول لانقاذ ٤٧١ عامل واسرهم من سوء الاحوال المعيشية ، الي جانب وضع خطة عمل تتماشي مع الحلول المقترحة .

اقترحت اللجنة النقابية بالشركة بعض الحلول لاخراج الشركة من ازمتهاومنها: الاتفاق مع الشركات الشقيقة و الزامها باستيفاءاحتياجاتها من شركة العبوات والدفع كاش حتي تتوفر سيولة تساعد في استمرارية الانتاج .
والمقترح الثاني نقل العاملين الي الشركات الشقيقة خاصة ان ٨٠٪؜ من العاملين لا تتجاوز اعمارهم ٤٥ سنة باقي العاملين سيخرج معاش خلال ال خمس سنوات القادمة .
في حين اقترح البعض دمج شركة العبوات مع شركة المصرية وتملكها بعض اصول الشركة بدلا من ايجارها كبديلا عن اجور العاملين او اعادة النظر في دمج العبوات مع شركة الجمهورية وهو ما كان مطروحا منذ سنوات .

واوضح محمد عبدالظاهر رئيس اللجنة النقابية بشركة العبوات والمستلزمات الطبية ان العبوات تعد من الشركات متنوعة المنتج ولكنها تحتاج للتطوير والتحديث بعد تقادم معداتها ، فلم تعد قادرة علي المنافسة مع القطاع الخاص ، وارجع ذلك الي فكر الادارة وتغيير مجالس الادارات بشكل متكرر وعلي فترات قريبة .

اضاف رئيس اللجنة النقابية ان مشكلة الشركة وما تعانيه تم طرحها ومناقشتها مع الدكتور احمد حجازي رئيس القابضة للادوية، الذي استمع لاعضاء اللجنة وما وصل اليه العاملين من وضع سئ وتراجع احوال الشركة ، مضيفا انه تم الاتفاق علي ضخ استثمارات بالشركة للنهوض بهاوتحسين اوضاعها المالية ولكن لم يحدث شيئا حتي الان .

واكد صلاح عبدالرحمن نائب رئيس اللجنة النقابية بشركة العبوات الطبية ان تقادم المعدات و ارتفاع تكلفة المنتج وعدم القدرة علي المنافسة وعدم توفر سيولة، واستغلال الاصول بطريقة الايجار ، وتفريغ الشركة من الكوادر الفنية ونقلها الي الشركات الشقيقة ، كلها عوامل ادت الي تراجع الشركة وعدم مقدرتها علي الايفاء بالمستحقات المالية للعاملين .

اضاف محمد عبدالكريم امين صندوق اللجنة النقابية انه بعد التواصل مع الدكتور احمد حجازي رئيس القابضة للادوية توصلنا الي الحفاظ علي حقوق ومكتسبات العاملين واجورهم الشهرية وهو ما يحدث ولكن بالاستجداء الدائم لدي الشركة القابضة للادوية، ولهذا نطالب بضخ استثمارات وتوفير سيولة من اجل زيادة انتاج الشركة وتوفير مستحقات العاملين بدلا من الاستجداء .

وقال كارم محمود الرماح الامين العام للجنة النقابية بشركة العبوات ان شركة العبوات من الشركات الوطنية التي كان لها دور في المجهود الحربي لتنوع منتجاتها من المستلزمات الطبية ما بين منتج بلاستيك وانابيب معدنية ومطبوعات ورقية وكرتون ، ويجب الحفاظ عليها بعد انهيارها نتيجة المعاش المبكر والاستغناء عن الخبرات والكفاءات وكانت بداية الانهيار للشركة التي كان يعمل بها ٣٥٠٠ عامل .

ولفت امين عام اللجنة النقابية الي اهمية اعادة النظر في الاصول الغير مستغلة للشركة والي المخازن التي تم تأجيرها والتفكير في كيفية الاستفادة منها لتحسين الظروف المالية للشركة ، مشيرا الي اقتراح العاملين برفض ايجار اصول العبوات للشركة المصرية لمدة عشرين عاما واقتراحهم نقل العمالة للشركة المصرية مقابل تملكها بعض الاصول بدلا من ايجارها .

واشار احمد سعيد عضو اللجنة النقابية بشركة العبوات الي ما تم التوصل اليه مع الشركة القابضة للادوية ومنها نقل العاملين الي الشركات الشقيقة ، قائلا ان الاجراءات تسير ببطء الي جانب رفض بعض الشركات نقل العاملين ، لافتا الي الوضع المتردي الذي ادي لتأخر مستحقات العاملين علي المعاش نتيجة الديون السيادية التي تجاوزت ١٢ مليون جنيه ، وهو ما يتطلب ايجاد حلول سريعة لانقاذ الشركة وعمالها .

شارك المقال