أبو القمصان.. تتنازل عن منصبها في رئاسة المركز لـ ‘فاطمة’ الطالبة بكلية الحقوق

كتبت :ميادة فايق

احتفل المركز المصري لحقوق المرأة بـ “اليوم العالمي للفتاة” حيث تنازلت الأستاذة نهاد أبو القمصان، رئيسة مجلس الإدارة، عن منصبها ليوم واحد لـ ‘فاطمة مصطفى’ التي تبلغ من العمر 19 عاما طالبة بكلية الحقوق، وذلك كجزء من مبادرة “فتيات في أدوار قيادية”

في اجتماع ضم فريق عمل المركز بوحداته من مساعدة قانونية وبحوث وتدريب ووحدة العلاقات الدولية بحضور نهاد أبو القمصان رئيس مجلس الإدارة؛ دار الحوار حول أحد القضايا التي تعاني منها المرأة والفتاة على وجه التحديد وهي “التحرش عن طريق الانترنت و كيفية تعزيز آليات حماية الفتيات والشابات من كل أشكال الإساءة و التحرش” وما أكثر أشكال التحرش شيوعا من خلال الشكاوى التي تستقبلها وحدة المساعدة القانونية بالمركز وما العقبات القانونية التي يواجهها المركز لمساعدة الضحايا وكيفية التغلب عليها وما جهود المركز الأخرى في ظل التطور التكنولوجي.

و قدمت أبو القمصان رسالة لكافة النساء والفتيات حتي لا يقعن ضحايا لجرائم الانترنت.

يأتي هذا في إطار تعاون المركز المصري لحقوق المرأة مع مؤسسة بلان الدولية و وزارة التضامن الاجتماعيفي مبادرة تحت عنوان “فتيات في أدوار قيادية” حيث تُيسر مؤسسة بلان للقيادات الشابة فرصة توليهن أدواراً قيادية في منظمة أو هيئة ما ليوم واحد وذلك من خلال التعاون مع عدد من الكيانات في إطار تلك المبادرة والتي كان المركز المصري واحداً منها.

كما ستُشارك نهاد أبو القمصان، رئيسة مجلس إدارة المركز في الاحتفالية التي تُنظمها وزارة التضامن الاجتماعي تحت رعاية و بحضور معالي وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج اليوم الأحد الموافق 11أكتوبر 2020 .

تركز أبو القمصان في كلمتها على قضية التنمر الالكتروني بالفتيات.
يتضمن برنامج الاحتفالية كلمات افتتاحية لكلا من مدير منظمة بلان انترناشونال في مصر مدثر صدقي وكلمة لقائم بأعمال سفير كندا بمصر و كلمة للدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وتتضمن أيضا حلقة نقاشية عن الاستخدام الآمن للمنصات الالكترونية للفتيات. ويُعرض في الاحتفالية فيلم قصير تحت عنوان ” دعم الفتيات في استخدام المنصات الالكترونية بشكل آمن ” وتُختتم الاحتفالية بتقديم شهادات للفائزين في مسابقتي “التنمر الالكتروني و التميز الإعلامي”.

شارك المقال