غادة سيد عبد الجواد تتقلد منصب وزير التضامن الاجتماعي..لمدة يوم واحد

كتبت – ياسمين إبراهيم

احتفالا باليوم العالمي للفتاة ، واستمرارا للتقليد الذي بدأ في عام ٢٠١٦ بدعوة قادة العالم الفتيات والشابات لتولي مناصبهم  لمدة يوم واحد، وذلك في إطار مبادرة “فتيات في أدوار قيادية”، تقلدت الفتاة غادة سيد عبد الجواد الطالبة في المرحلة الثانوية منصب وزيرة التضامن الاجتماعي .

وحرصت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي علي استقبال الفتاة غادة وتبادلت معها الأدوار ، حيث ترأست الفتاة أحد اجتماعات الوزارة ، وأطلعت علي الإدارات التنفيذية داخل الوزارة ، وكيفية الاعداد للبرامج والمشروعات التي تنفذها الوزارة، كما التقت الفتاة قيادات ومسئولي الإدارات المختلفة في الوزارة.

كما حرصت وزيرة التضامن الاجتماعي علي الإجابة علي كافة الاستفسارات التي وجهتها الفتاة ، وإظهار دور الوزارة واستراتيجيتها في دعم الأسر الأولي بالرعاية ، وأنشطتها ومبادراتها المتعددة والمختلفة.

ومن جانبها أبدت الفتاة غادة سيد الجواد سعادتها بما لمسته في وزارة التضامن الاجتماعي،والمجهودات العديدة التي تنفذها الوزارة وخدماتها للأسر الأولي بالرعاية ومحدودى الدخل، وكل ما يتعلق بالأسرة المصرية .

وأكدت أن وزارة التضامن الاجتماعي تقدم خدمات مهمة ومختلفة للمواطنين ، وتسعي لرفع العبء عن محدودى الدخل ، مشيدة بما وجدته من تنظيم البرامج وألية العمل في الوزارة.

وتهدف مبادرة “فتيات في أدوار قيادية” لإظهار دعم الفتيات ومساندتهن لتمكين الفتيات، وتركز مبادرة” فتيات في أدوار قيادية ”  على دعم الفتيات والشابات للقيام بأدوار قيادية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تؤثر على واقع حياتهن أو يمكن أن تلهم خططهم المستقبلية.

ويأتي تنفيذ مبادرة “فتيات في أدوار قيادية” للعام الثالث على التوالي من خلال الشراكة بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت وسفارة كندا بالقاهرة ، ومن خلال المبادرة، تقلدت ٢٧ فتاة وشابة مصرية من سن 14 إلى 24 سنة منصب عدد من الوزراء وكبار المسئولين  والسفراء  لمدة يوم كامل في رسالة من كافة الجهات المشاركة بالتأكيد على إلتزامهم بتدعيم حق الفتيات والشابات في المساوا ة والقيادة والحرية والأمان أونلاين.

كما تأتي المبادرة في إطار الجهود المبذولة لتغيير صورة الفتيات والنساء عن أنفسهن وصورة المجتمع عنهن ،حول ما يستطعن تحقيقه وتحدي الفكر النمطي الذي يذهب إلى أن القيادة حكراً على الذكور دون غيرهم.

وكان من بين أبرز المناصب التي تقلدتها الفتيات والشابات هذا العام منصب وزيرة التضامن الإجتماعي، منصب وزير الإعلام ومنصب  وزيرة البيئة ومنصب  وزير السياحة ومنصب  وزير القوى العاملة ومنصب  وزير التجارة ومنصب  وزير الزراعة ومنصب  وزير الشباب والرياضة ومنصب  رئيس المجلس القومي للمرأة ومنصب  الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة ومنصب عدد من السفراء  ورؤساء الهيئات الدولية من بينهم منصب  رئيس الاتحاد الأوروبي ومنصب  السفير الكندي ومنصب القائم بأعمال السفير الأندونسي ومنصب سفير كوريا بالقاهرة.

yoast

شارك المقال