بعد الارتفاعات الجنونية ..الذهب يعود للانخفاض

تحقيق فتحى حسين

بعد ارتفاعات جنونيه شهدتها اسعار الذهب طول الفترة الماضية عود من جديد رحلة الهبوط حيث شهد اكبر انهيار له منذ اكثر من عشرة شهور تراجع وسجل ٧٠جنيها للجرام الواحد خلال الاسبوعين الماضيين حيث سجل جرام عيار ٢٤ الاقل تداولا فى مصر ٩٦٩جنيها بعد أن سجل فى بداية هذا الشهر ١٠٣٩جنيها بتراجع ٧٠جنيها وسجل سعر جرام عيار ١٨ ٧٧٩بتراجع بلغ حوالي ٥٢جنيها بينما سجل سعر جرام الذهب عيار ٢١ الاكثر شيوعا في مصر ٨٤٨جنيها بعد ان سجل ٩٠٩جنيهات بتراجع بلغ٦١ جنيها حيث سجلت اسعار الذهب في شهر سبتمبر الماضي اعلى مستوياته على الاطلاق بسبب تدنى القيمة السوقية للدولار الامريكي بالاضافة الى انخفاض الطلب على سندات الامريكية مما ترتب عليه نزح للمستثمرين نحو الملاذ الامن هو المعدن الاصفر

يري وصفى واصف رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجاريه أن السبب وراء انخفاض اسعار الذهب خلال الايام الماضية هو ارتفاع اسعار الدولار و اقتراب الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الامريكية .

وأشار الى أن الذهب يتحرك سعره كل عشر دقائق يوميا ولفت الى أن الاستثمار في الذهب هو الانسب خلال تلك الفترة لانه من المتوقع أن يعود الارتفاعات الجنونية مرة اخرى مع تحذيرات الموجه الجديدة من كورونا والتوترات فى منطقة الشرق الاوسط.

ومن جانبه يري يحيي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب باتحاد الغرف التجاريه أن الطلب العالمي هو الذي يتحكم في اسعار الذهب مشيرا الي أن انخفاض سعر الذهب خلال الايام الماضية يرجع الى محاولات بعض المستثمرين لجنى الارباح بعد ما اشترو كميات كبيره في الفترة الاخيرة وكشف عن الذهب سوف يعود الى الارتفاع مرة اخرى حيث أن اسباب ارتفاعه مازالت موجودة ونصح المواطنين الذين لديهم القدرة على الشراء بستغلال هذه الفترة.

شارك المقال