مخالفات جسيمة وفساد .. رحيل هشام عز العرب من البنك التجاري الدولي وتعيين شريف سامي رئيسا

كتب عاطف عبد الستار

أصدر البنك التجاري الدولي بيانا أعلن فيه رحيل هشام عز العرب من منصبه كرئيس مجلس إدارة وعضو منتدب للبنك، وتعيين شريف سامي الرئيس السابق لهيئة الرقابة المالية رئيسا غير تنفيذيا.

وفيما يلى نص البيان : اجتمع مجلس إدارة البنك التجاري الدولي (مصر) بجلسة طارئة يوم، الخميس، الموافق 22 أكتوبر 2020 وذلك لمناقشة ما ورد إليه من البنك المركزي المصري بكتابه بتاريخ 22 أكتوبر 2020 والمتضمن قرار مجلس إدارة البنك المركزي المصري والذي ينص على: “إعمالاً للبند (ط) من المادة (144) من قانون البنك المركزي المصري والجهاز المصرفي والصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020، قرر مجلس إدارة البنك المركزي المصري بجلسته بتاريخ 20 أكتوبر 2020 تنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي”.

وفي ضوء المسئولية التضامنية لمجلس الإدارة، يؤكد المجلس علي التزامه بإيلاء العناية الواجبة لكافة ما يرد من البنك المركزي المصري من ملاحظات رقابية وأنه سيتم التحقق مما تتضمنه هذه الملاحظات فور وروردها للبنك وذلك بالتنسيق مع مراقبي حسابات البنك. واتخاذ ما يلزم وفقاً لما تقضي به التشريعات، والأعراف المصرفية.

وعليه ، قرر هشام عز العرب ترك منصبه كرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب اعتباراً من تاريخه.

ووجه أعضاء مجلس الإدارة خالص شكرهم وتقديرهم إلى هشام عز العرب على ما قدمه للبنك من جهد وتفاني على مدى نحو عشرين عاماً حقق خلالها البنك الريادة على مستوى القطاع المصرفي المصري والعالمي، وحصد العديد من الجوائز أبرزها ” جائزة أفضل بنك في الأسواق الناشئة على مستوى العالم لعام “2020.

وإثر ما تقدم، قرر مجلس الإدارة بالإجماع تعيين شريف سمير سامي، الرئيس الحالي لجنة الحوكمة والترشيحات، كرئيس غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي – مصر وذلك بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي المصري.

ويؤمن مجلس الإدارة أن البنك يمتلك العديد من الكوادر المتميزة وفريق إدارة متمكن يعمل علي تطبيق أعلي المعايير المهنية وتبني أفضل الممارسات المتبعة في إدارة المخاطر والالتزام.

هذا وتمت دعوة أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين لحضور اجتماع مع محافظ البنك المركزي المصري، أكد خلاله كامل دعمه للبنك ومجلس الإدارة.

وصرح شريف سامي بالإنابة عن مجلس الإدارة أن البنك التجاري الدولي سيواصل التزامه نحو الاستمرار في ترسيخ مكانة البنك والتأكيد علي تنفيذ الممارسات السليمة والفعالة للحوكمة والعمل علي دعم مبادرات الدولة والاستمرارفي تبني أفضل الممارسات المصرفية المتبعة عالمياً.

وأكد حسين أباظة – المسئول التنفيذي الرئيسي وعضو مجلس الإدارة – على التزام البنك بتقديم أعلي مستوي خدمة للعملاء ودعم خططه الاستثمارية

وفي السياق، كشف منشور لـ البنك المركزي، يحمل توقيع جمال نجم، نائب رئيس البنك المركزي، أنّ التفتيش الميداني الذي أجراه المركزي على أعمال ” البنك التجاري الدولي” كشف عن “وجود مخالفات جسيمة لأحكام قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي والتعليمات الرقابية، والقرارات الصادرة عن البنك المركزي والأعراف والممارسات المصرفية السليمة”.

أضاف المنشور، أن التفتيش كشف كذلك عن “الضعف الشديد لإجراءات الرقابة على منح ومتابعة الائتمان ومصداقيتها، وإهدار جميع الأسس المصرفية من أساسها»، وكذلك «وجود أوجه قصور حادة في بيئة الرقابة الداخلية، ما نتجت عنه خسائر مالية ضخمة».

وأشار المنشور إلى أن مجلس إدارة البنك المركزي قرر في جلسته المنعقدة في 20 أكتوبر الجاري “إعمال البند (ط) من المادة 144 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي، الصادر بالقانون 194 لسنة 2020، وذلك بتنحية السيد/ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي، حفاظًا على سلامة البنك وسمعة الجهاز المصرفي وسلامة ودائع المجتمع”.

شارك المقال