احمدنبيل يكتب : احمد حرك ..يعيش تاريخك

ويعيش تاريخك والعمر فرك…. ورحل عنا احمد حرك..
عمدة الصحافة العمالية (الحاج أحمد حرك)
كان يملأ الاتحاد العام لنقابات العمال ب الطاقة ويمده بالوقود المتجدد وحضوره وحركته ونشاطه لا يتوقف تشعر في وجوده بهيبة كبيرة وما ان يتحدث يستمع الجميع وتستعد انت لتلقي الدروس والنصائح التي يرسلها في كل حرف من كلماته وعلي الرغم من شدة عصبيته وكثرة انشغاله وغيرته الشديدة تجاه العمل النقابي كأول رئيس تحرير لجريدة العمال ونائبا لرئيس اتحادالعمال ونشاطاته الكثيفة كعضو مجلس الامة وامين عام المجلس الاعلي للصحافة وعلاوة علي ذلك متابعته لكل قضايا عمال مصر إلا ان تقترب منه فتجد القلب الابيض والاب الحنون والمعلم البارع.
رحمك الله رحمة واسعة بحق كل مكان وضعت قواعده وكل من تعلموا علي يديك وبقدر عطائك الذي بقي حتي أخر لحظة لك.
تعجبت منك في هذا السن الكبير وظروفك الصحية لا تسمح حين رأيتك أول الحريصين علي حضور انتخابات نقابة الصحفيين الاخيرة وأيقنت ان انفاسك تستمدها من حضورك الدائم وغيرتك ومهنيتك العالية
ولن انسي جميع كلماتك كان اخرها ونحن في إفطار رمضان السنوي بالجريدة وكنت تحرص عليه قبل الجميع وانت مازلت تنصحنا جميعنا بوجبتك المفضلة وهي السمك وقلت مداعبا وناصحا ان من يأكل السمك مرة في الاسبوع فلن تصيبه امراض القلب ابدا ولكنك يا استاذنا نسيت ان تقول فراق الاحباب هواكثر ما يضر بالقلب
رحمك الله واسكنك الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

شارك المقال