8 مقاطع اباحية.. تفاصيل اتهام مواطن لطليقته بالزنا فى ميت غمر بالدقهلية

صورة البلاغ

كتب-باسم جويلى

تقدم مواطن يقيم بقرية بشالوش بمركز ميت غمر بمحافظه الدقهلية ببلاغ للنائب العام برقم ١٤٩٣٩ بتاريخ ١٩ /١١ /2020 يتهم فيه زوجته بالزنا بعد اكتشافه ظهورها في مقاطع فيديو إباحية.

وقال احمد صبرى ليلة المحامى انه تقدم ببلاغ للنائب العام بصفته وكيلا عن الزوج ”ه .ح .ع ” ضد ” أ.ج .ع ”بعد رصد الزوج مقاطع فيديو إباحية تظهر فيها زوجته مع أحد الأشخاص منتشرة على الانترنت.

واضاف ليلة فى البلاغ انه بموجب عقد زواج مؤرخ 22/6/2017 ومقيد بسجل الاحوال المدنيه برقم 363 بتاريخ 1/7/2017 تزوج الطالب من المشكو في حقها وقد حدثت خلافات زوجيه و قامت باقامه دعوى طلاق ضده قيدت برقم 1030 لسنه 2018 واستحصلت على حكم بجلسه 30/1/2019 بتطليقها طلقه بائنه للضرر وقيد بسجل الاحوال المدنيه برقم 521 بتاريخ 28/12/2019 .

واشار ليلة ان الطالب فوجئ بانتشار مقاطع اباحيه للمبلغ ضدها على مواقع التواصل الاجتماعي منها مقطع اباحيا مع شخص مجهول ظهرا فيها عاريان تماما ويمارسان الرذيله على الفراش بالاضافه الى القاءها كلمات وحركات تحوي ايحاءات جنسيه ويتحدثان على تمنيهما بوجود طفل لهذه العلاقات غير المشروعه كما يوجد مقطع اخر مع شخص اخر مجهول وهم يمارسان الرذيله ايضا على الفراش كما انتشرت فيديوهات اخرى تظهر فيها وهي ترقص امام شخص وبطريقه فجه وشبه عاريه مظهره اماكن حساسه من جسمها متعمده القيام بحركات غير لائقه لاثاره وتحريك الغرائز وكانت الصدمه عندما اكتشف الطالب وجود هذه المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي وان منها ما تم اثناء سريان العلاقه الزوجيه فيما بينهم.

واكد ليلة انه قد كتابة روابط الفيديوهات الاباحية فى البلاغ .

واوضح ليلة فى البلاغ ان الشرع الحنيف اعتبر جريمه الزنا من اشد الجرائم ومن السبع الموبقات التى يهتز لها عرش الرحمن وغلظ عقوبه هذه الجريمه النكراء بالنسبه للمحصن الى اشد انواع العقوبات وهو الرجم حتى الموت ولما كان ذلك وكانت ما قامت به المبلغ ضدها ومن كان معها في هذه المقاطع يعد ارتكاب لجريمه الزنا وكذا الفعل الفاضح العلني وتحريض على الفسق والفجور وتعرض للغير باتيان امور وايحاءات وتلميحات جنسيه واباحيه متعدين على الثوابت والعادات والتقاليد ودون مراعاه لزوجها التي كانت تعيش في كنفه اثناء ممارسه هذه الاعمال النكراء.

وطالب ليلة فى البلاغ بالتحقيق في الواقعة تحقيقا قضائيا واتخاذ اللازم قانونا قبل كل من ارتكب هذه الواقعة .

 

شارك المقال