“مبدي” 35 الف طالب بمدارس التعليم المجتمعي بمصر الخير

 

كتبت – عبير ابورية
قالت المهندسة أمل مبدي رئيس قطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير، إن التعليم قضية مصر الأولي والرئيسية لابد من تكاتف الجميع فيها، لان التعليم صدقة لا تبلي وتستمر ليوم الدين.

وأضافت” مبدي” أن قطاع التعليم من اهم القطاعات من بين 7 قطاعات تضمها المؤسسة، مشيرة الي ان مصر الخير جزء من الدولة وتعمل علي إتاحة فرص للتعليم المجاني، موضحة أن هناك اكثر 35 الف طالب بمدارس التعليم المجتمعي التابعة للمؤسسة يمثلون ربع عدد طلاب التعليم المجتمعي في مصر.

جاء ذلك خلال إحتفالية مؤسسة مصر الخير لعرض إنجازات ومشروعات المؤسسة في قطاع التعليم، وكذلك توقيع برتوكول تعاون مع البنك المصري لتنمية الصادرات لتمويل 83 منحة

وجهت “مبدي” ، الشكر لكل شركاء المؤسسة، موضحة ان إستمرار التعاون مؤشر علي نجاح مصر الخير ، و لن يستمر اي شريك دون ان يري أن هناك تحقيق لنجاحات، معربة عن أملها في مزيد من الشركاء في قطاع التعليم.

قال الدكتور صابر حسن، رئيس قطاع التعليم في مصر الخير، إن المؤسسة ، رأت أن الاستثمار في التعليم هو أهم رسالة تساهم في بناء الإنسان لاسيما وانها تأمن أن التعليم هو السبيل لتحقيق هذه الرؤية.

أضاف حسن، أن مؤسسة مصر الخير سخرت كافة امكانياتها، لدعم الاتاحة التعليمية لنظام التعليم المصري ودعم الجودة للمشروعات التعليمية ودعم تمكين التجارب والنظم الناجحة في النظام التعليمي المصري.

أكد “صابر” أن المؤسسة بدأت بدعم قطاع الطفولة حيث تم تجهيز  350 قاعة حضانة ورفع كفاءة العاملين بتلك الحضانات، كما قامت بتطوير وتجهيز 182 مدرسة تعليم عام في 20 محافظة، اتاحت 107 الاف و717 فرصة للتعليم الأساسي، بالإضافة إلى تشغيل 1080 مدرسة تعليم مجتمعي في 10 محافظات تتيح فرصة لمن تسرب من التعليم، اتاحت الفرصة لاكثر من 35 الف طلاب لتحقيق حلمهم في التعليم

وأشار إلى أن قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير نجح منذ 2010 في تقديم 1844 منحة دراسية للطلاب المتفوقين، مؤكدا أنها وفرت لأصحاب الهمم للوفاء بمتطالباتهم التعليمية.

وأوضح أن مصر الخير عملت على السعي للحد من البطالة بتدريب 18549 فرصة للشباب من 18 عاما لاقتحام سوق العامل، ورفعت كفاءة الجودة التعليمية لتدريب 18 الف و400 معلم بما يتناسب مع ادخال التكنولوجيا، وتوفير 1200 فرصة تدريب وتشغيل في المجال الحيوي ورفع كفائتهم في مجال ريادة الأعمال.

َوعن دعم وتمكين التجارب والنظم الناجحة في النظام التعليمي المصري، قال صابر، إن المؤسسة دعمت انشاء الكلية التكنولوجية المصرية الصينية، بالتعاون مع الصين وإتاحة مئات الفرص للطلاب، وكذلك التعاون مع صندوق تطوير التعليم وتقديم كافة 16 منحة دراسية في إيطاليا،

.

شارك المقال