الشاعرة شيماء يوسف تكتب : درب الخليل

يا سائرينَ على دروبِ خليلِنا
دربُ الخليلِ العزُ في عنوانِه

بحرُ العروضِ مدادُهُ لا ينتهي
أمواج فنٍ زادَ سحرَ بيانه

الدرُ يكمنُ في حدائقِ قاعه
غواصُهُ قد نالَ كلَ جمانِه

من قد يقاومُ أي يومٍ موجه
إلا جسوراً صارَ من فرسانِه

فبعزمه يأتي مجيباً طيعاً
وتدفق الإبداعِ في إمكانه

شغفٌ يراودُ من سيبحرُ مرة
إصرَارُهُ طوقٌ وسرُ أمانِه

البيتُ في أشعارِه من حسنِه
مَلَكُ الجمالِ يجولُ في أركانِه

نال الخليل بعلمه سبل العلا
علمٌ سما ومكرمٌ في شأنِه

وغنيةٌ روض العروض وزهرها
لا ينتهي والخير في أغصانِه

ولئن يجولُ المرء في أفنانِه
نالَ الشذا وعلا على أقرانِه

شارك المقال