حقوقية: تغليظ عقوبة ختان الإناث انتصار كبير.. وتطبيب الختان كارثة

كتبت :ميادة فايق

أكدت المحامية نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصرى لحقوق المرأة، أن تغليظ عقوبة ختان الإناث من قبل مجلس النواب هى رؤى تتماشى مع الواقع، موضحة أن لابد من وجود رؤى فقهية جيدة تناسب طبيعة العصر، وهذا القرار انتصار للمرأة.

وأضافت ابو القمصان أن القانون السابق كان به عقوبة ختان الإناث تصل لـ7 سنوات سجن ولـ15 سنة سجن حال وفاة الفتاة، مشيرة إلى أن الفترة الأخيرة أصبح ما يؤدى عملية ختان الإناث طبيب ذو موضع ثقة، “تطبيب ختان الإناث كارثة”.

وأوضحت أن الطبيب صعب ضبطه لأنه موضع ثقة كبير بالنسبة للمجتمع، مشيرة إلى أن كانت القضايا التى تصل المحكمة بـ”تطبيب الختان” يكون به شكل من التدخل الضرورى للطبيب ولا يُعاقب عليها، كما أن العقوبة المشددة على ختان الإناث بها شطب الطبيب من النقابة والمنشأة ستغلق ومن يدعو لختان الإناث ستكون جريمة.

شارك المقال