حماية للصناعة والعمال .. الصناعات الهندسية تناشد السيسي بعودة الحديد والصلب والنظر في عروض التطوير

كتبت – نجوي ابراهيم
ناشدت النقابة العامة للعاملين بالصناعات الهندسية والمعدنية برئاسة خالد الفقي الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعادة النظر في قرار تصفية شركة الحديد والصلب والعمل نحو اصلاحها وتطويرها حماية لاكثر من 7500 عامل واسرهم من الانضمام لصفوف البطالة ، ومراجعة وزير قطاع الاعمال العام للعروض السابق تقديمها لاصلاح وتطوير شركة الحديد والصلب.

واكدت النقابة العامة للصناعات الهندسية في بيان صحفي اليوم ان هناك رجال اعمال مصريون يستثمرون في مجال الحديد ، ويحققون ارباحا خيالية ،رغم انهم لا يملكون مزايا تتمتع بها الدولة ، مثل الخبرات المكتسبة علي مدي سنوات ماضية لعمال شركة الحديد والصلب العملاقة ، مما خلق عمالة ماهرة ومدربة ، بالاضافة الي المواد الخام منخفضة التكلفة، وغيرها من الامور التي تحقق مزايا تنافسية هائلة.

واشارت النقابة العامة في بيانها الي ماتحمله القطاع العمالي والاقتصاد المصري من تبعات عمليات التصفية ،والخصخصة ،وبيع شركات القطاع العام في الماضي ، لافتا ان الحاضر يختلف كثيرا في ظل قيادة الرئيس السيسي المؤمن بضرورة الاحتفاظ بالثروة الوطنية ونادي اكثر من مرة باصلاح شركات قطاع الاعمال وتطويرها وتحديثها لمواكبة التقدم وتخفيض الفاتورة الاستيرادية وتوفير فرص عمل .

واوضحت النقابة العامة في بيانها ان شركة الحديد والصلب تمثل الحلم الوطني لعمال مصر منذ افتتاحها عام ١٩٥٨ ، حيث بدأت عملاقة وظلت هي القلعة الداعمة للصناعة المصرية ، وكان لها دور كبير في بناء حائط الصواريخ بعد نكسة ١٩٦٧، والذي كان من احد اسباب نصر اكتوبر ١٩٧٣، وعاملا داعما للصناعة والبناء والتطوير علي ارض مصر .

اضافت النقابة العامة في بيانها ان الحديد والصلب من الصروح العملاقة التي تدعم الصناعة في مصر ، وبها من الخبرات ما يجعلها قابلة للتطوير والاصلاح، وان قرار اعادة النظر بضرورة تطوير شركة الدلتا للاسمدة علي ارضها ، يدعونا بأن نتوجه للقائد والزعيم صاحب الرؤية الداعمة للاصلاح والتطوير وتوطين الصناعة في مصر ، ان يعطي الدفعة القوية نحو إعادة النظر ايضا في قرار تصفية شركة الحديد والصلب كاحد اهم قلاعدالصناعة في مصر .

شارك المقال