عبدالمنعم الجمل يكتب :شكرا لكل الداعمين للصناعة الوطنية ..شكرا كامل الوزير

 

وجه العاملين بشركة الدلتا للاسمدة الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لدعمه الصناعة الوطنية بقرار تطوير شركة الدلتا للاسمدة علي ارضها، وهو ما نعهده دائما في الرئيس وتوجيهه بتطوير شركات قطاع الاعمال العام .

ولكن ما استوقفني هو توجيه العاملين الشكر لوزير النقل اللواء اركان حرب كامل الوزير لدوره في حل ازمة شركة الدلتا للاسمدة ، وامتلئت الصفحات علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بكلمات الشكر والتقدير لدوره ووطنيته وحرصه علي الشركات والصناعة الوطنية .

هذه الرؤية الواعية للعاملين تكشف تقديرهم لكل شخصية وطنية تحافظ علي اقتصاد الوطن وعلي دعم الصناعة الوطنية ، اراها مؤشر قوي ،وترمومتر كاشف لحقيقة الامور ، وتستدعي اعادة النظر في بعض القرارات التي تم اتخاذها من قبل تجاه شركاتنا الوطنية، التي تم اغتيالها بقرارات التصفية ،مثل شركة الحديد والصلب ،هذه الشركة صاحبة البصمات في تاريخ الصناعة المصرية ، فما حدث مع الدلتا للاسمدة كان البطل فيه هو امانة العرض لتفاصيل الازمة ، دون تغليب وجهات النظر الخاصة ، بل كانت مصلحة الجميع هي الاساس، وهو ما اتمني ان يحدث مع الحديد والصلب .

ردود الفعل لقرار تطوير شركة الدلتا للاسمدة دون نقلها ، يؤكد وجهة نظرنا السابقة في الشخصيات الوطنية مثل وزير النقل كامل الوزير ، والذي رأيناه منحازا للحفاظ علي شركات الدولة ويسعي بكل طاقته لتطويرها ودعمها في قطاع الطرق والكباري ، ولهذا وجهت له النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والاخشاب واعضاء مجلس ادارتها تحية شكر وتقدير منذ شهور مضت ، تقديرا لوطنيته .

حيث اكدت النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والاخشاب، علي اعتزازها وتقديرها لمجهوداته المبذولة والتى يشاهدها ويعترف بها الجميع ، واشارت في خطاب الشكر الي النجاح الدائم والتطويرات الجديدة التى تقام بشكل مستمر .
بصمات وزير النقل كانت واضحة في نجاح شركات انشاءالطرق والكباري، وحافظ عليها من شبح التصفية ، وعلي حقوق ومكتسبات العاملين بها ، وسعي الي تذليل العقبات والمعوقات التي تواجه شركاتنا الوطنية، و قام بدعم الشركات بتطوير اداء العاملين واكسابهم المهارات التي تساهم في تطوير العمل ونجاحه.

انها رسالة الي كل الوطنيين بان عمال مصر وقياداتهم يقدرون كل من يتخذ خطوات داعمة للوطن وللصناعة الوطنية، وان مدعي الوطنية والحفاظ علي المال العام واصحاب المصالح الشخصية يعلمهم الجميع ويكشفون نواياهم المغلفة بادعاءات الحفاظ علي مال الشعب .

بقلم : عبدالمنعم الجمل رئيس النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والاخشاب ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر

شارك المقال