عفريتة إسماعيل ياسين والطيبة

وسام الجمال

 

كتب : وسام الجمال

 

شاهدت فيلم عفريته إسماعيل ياسين مرارا وتكرارا وفي كل مرة أشاهده لايعنيني سوي أنه فيلم كوميدي للضحك والتسلية لكن مع مرور السنوات وخبرات الحياة لمحت شيء غريب في الفيلم.

لماذا اختارت العفريته إسماعيل ياسين خاصه وأن صاحبتها اللي هي الراقصه كيتي لم تعرفه غير قبل وفاتها بأيام قليله كان من الممكن أن تختار غيره ومعارفها كثير

طبعا فيه حد هايجاوب يقول المخرج عايز كده اولا هي اسمها المؤلف عايز كده ثانيا لماذا اختار المؤلف إسماعيل ولم يكن غيره

كيتي في الفيلم لمحت خلال الفترة البسيطة التي عرفت فيها إسماعيل أنه شخص طيب خدوم فاختارته.

لكن طيبته التي عرضته لهذا الموقف كادت أن تفقده خطيبته ودخل مستشفي المجانين وتعرض للخطف من العصابة.

بالمقابل انقذ من كل ما ألم به بسبب طيبته.

الخلاصه أن الفيلم قدم الشخصية الطيبة المتمثله في إسماعيل ياسين الذي يتركها لله في كل أموره وعلي الرغم من عدم قوته البدنية ان يتم إختياره من جانب مظلوم لاسترداد حقه وأستطاع بفضل الله أن يسترد حق المظلوم.

الطيب ليس أهبل لكنه مسلم أموره لله

الطيب يستطيع أخذ حقه لكنه يترك الأمور لله يدبرها كيف يشاء

شارك المقال