عادل عبدالصبور يكتب : ٣٠ يونيو أفسدت مخطط تقسيم مصر والوطن العربي

تهل علينا اليوم ذكرى عزيزه، غالية هي الذكرى التاسعة لثورة ٣٠ يونيو المجيدة التي ستظل محفورة في وجدان وضمير شعب مصر العظيم وكل شعوب أمتنا العربية، ذلك لأنها كانت نتاج إرادة شعب جسدتها مشاهد الجماهير الغفيرة التي خرجت عن بكرة أبيها من كل فج عميق من أنحاء المعموره (مصر) تعلن رفضها لحكم المرشد وجماعته الإرهابية وتؤكد تأييدها و إنضمامها إلى قواتها المسلحة ورجال الشرطة البواسل في مواجهة التتار الجديد الذى أراد لمصر وشعبها السوء. ولأنها رفضت فكرة تفتيت الوطن وتقسيم المجتمع أو تصنيفه على أساس طائفي أو عرقي أو ديني.

ولأنها أفسدت مخططات الغرب والإستعمار الجديد والتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الدموية التي استهدفت تقسيم مصر والوطن العربي وإعادة ترسيم حدوده.

أيضا لأنها حافظت على وحدة نسيج المجتمع واستعادت هيبة وعافية مؤسسات الدولة التي تهالكت ولم تعد قادرة على العطاء وتأدية مهمتها بكفاءة عالية.

كما أنها كانت الداعم الرئيسي لقواتنا المسلحة ورجال الشرطة في حروبهم ضد الإرهاب الأسود وخفافيش الظلام.

تأتي أهميتها البالغة أيضاً لأنها فتحت آفاق أرحب للبناء والتنمية والنهضة وإقامة المشروعات العملاقة في كافة المجالات وقبل ذلك كلة توفير الأمن والأمان لشعبنا العظيم وتأمين حدوده بعد أن تم تسليح القوات المسلحة والشرطة بأحدث الأسلحة المتطورة
وإنشاء قواعد عسكرية جديدة وتنويع مصادر السلاح المختلفة ورفع كفاءة جنودنا القتالية.

كما أنها إستهدفت منذ اللحظة الأولى بناء الإنسان الذي يستطيع مواكبة التغيرات المحيطة والقادر على دفع عجلة التقدم في ظل بناء جمهورية جديدة تحتاج إلى رجال أكفاء مخلصين، أوفياء.

إن هذا الجيل كان على موعد مع القدر، إن هذا الجيل كان محظوظاً لأنه شارك في هذه الثورة المجيدة التي غيرت معالم الطريق وأعادت مكانة مصر العظيمة بين دول العالم وفتحت أبواب الأمل أمام الأجيال القادمة في غد أفضل وحياة كريمة في ظل الجهود الهائلة التي يبذلها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وكل أجهزة ومؤسسات الدولة.

تحية من القلب في هذه الذكرى العطره لمن لبى نداء الشعب وقائد مسيرة التنمية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وتحية خالصة لشعب مصر العظيم قائد ثورة إستعادة مصر وتحية تقدير لشهدائنا الأبرار والرجال قواتنا المسلحة والشرطة، وتحيا مصر،

شارك المقال