مصر الخير” تطلق نظام معياري لاعتماد المنظمات الأهلية كمنظمات خضراء


كتبت – عبير ابورية
أطلقت مؤسسة “مصر الخير”نظام معياري لاعتماد المنظمات الأهلية الخضراء، و بحضور ممثلي وزارتي التضامن الاجتماعي والبيئة، اليوم،الأحد، ، والذي سيتم وفقا له تقييم مدى تطبيق المنظمات الأهلية للاشتراطات البيئة ومتطلبات الاستدامة في جميع ممارستها، ومن ثم اعتمادها كمنظمة أهلية خضراء،

وذلك في إطار الحملة الاقليمية مناخ مستدام التي أطلقتها المؤسسة بالتعاون مع وزارة البيئة و التضامن وبرعاية المبادرة الرئاسية اتحضر للاخضر والشبكة العربية للمنظمات الاهلية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة و معهد التخطيط القومي وبرنامج الامم المتحدة الانمائي، استعدادا لمؤتمر الاطراف الخاص بالأمم المتحدة للمناخ cop 27 ، الذي سينعقد نهاية العام بشرم الشيخ.

وخلال اللقاء تم مناقشة المقترح المقدم من مصر الخير لهذا النظام بحضور عدد من خبراء البيئة والمنظمات الأهلية والجودة في مقدمتهم، الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، واسلام عبد المجيد ،مدير ادارة الجمعيات بوزارة البيئة، والدكتور طلعت عبد القوي، رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية،والدكتور سمير طنطاوي ،مسؤول الابلاغ الوطني حول التغيرات المناخية ومحمد مصطفى، مدير إدارة التخطيط والتدريب بوزارة البيئة، ود.محمد ممدوح، رئيس برنامج تطوير الجمعيات الأهلية بمؤسسة مصر الخير .

وانتهى اللقاء بمجموعة من المقترحات لتطوير النظام المعيار المقترح لاعتماد الجمعيات الأهلية كمنظمات خضراء مستدامة،

ادار اللقاء الدكتور حسين أباظة، المستشار الدولي للتنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

وقال د.محمد ممدوح، رئيس برنامج تطوير الجمعيات الأهلية بمؤسسة مصر الخير، إن المائدة التي عقدت اليوم تأتي في إطار حملة ” مناخ مستدام”، وهي حملة أطلقتها المؤسسة برئاسة الدكتور علي جمعة، بالشراكة ورعاية العديد من الجهات المحلية والاقليمية ، لتوعية المنظمات الأهلية العربية بقضايا العمل المناخي ومؤتمر الأطرف cop 27،

حيث تشمل الحملة 7 أنشطة على المستوى المحلي والإقليمي جاء في مقدمتها إطلاق جائزة مصر الخير لريادة العطاء الخيري والتنموي المستدام ، وكذلك اطلاق ميثاق للعمل المناخي للمنظمات الاهلية العربية وقد تم مراجعته واعتماده من قبل عدد من الخبراء ورواد العمل الاهلي العربي.

وأضاف” ممدوح”، أن المؤسسة تعمل على تنفيذ باقي أنشطة الحملة استعدادا لمؤتمر المناخ cop 27، بالتعاون مع جميع الشركاء و الرعاه ، مشيرا إلى أن حملة مناخ مستدام، والتي تتوالى أنشطتها، هي حملة إقليمية أطلقتها مؤسسة مصر الخير من خلال برنامج تطوير الجمعيات الأهلية بمؤسسة مصر الخير، لنشر الوعي حول قضية التغير المناخي، ودور المنظمات الأهلية في مواجهتها ، وذلك على مستوى منظمات المجتمع المدني العربي.

وتابع، أن الهدف من هذه المائدة هو التوعية بكيفية الوصول لمنظمات أهلية خضراء، تراعي البيئة سواء في أنظمتها الداخلية أو الأنشطة التي تقدمها للمجتمع، عبر مجموعة من المعايير، وذلك لضمان الوصول لمنظمات أهلية خضراء تراعي صيانه البيئة،

اشار إلى أن المنظمة التي ستعتمد كمنظمة خضراء، ستمنح شهادة بكونها منظمة خضراء، تراعي البيئة وتحافظ عليها سواء في تنفيذ أنشطتها الخارجية التي تعقدها بالتعاون مع المجتمع، أو خلال عمليات التشغيل الخاصة بها، في مواجهة التغيرات المناخية.

من جانبه أشاد الدكتور طلعت عبد القوي، الأمين العام للاتحاد العام للجمعيات الأهلية، بعمل مؤسسة مصر الخير في قضايا المناخ والبيئة، مشيراً إلى أنها من أكثر المؤسسات التي تعمل في مجال التنمية باحترافية ، محييا الدكتور علي جمعة ، على الاهتمام بقضايا التنمية المستدامة وإطلاق العديد من الفعاليات والجوائز لخدمة هذه القضية.

وأضاف عبد القوي، في كلمته أن مجلس النواب والاتحاد العام للجمعيات الأهلية يعمل حاليا على عدد من التعديلات الجدية على قانون ١٤٩ لسنة ٢٠١٩، ليسمح بمزيد من المرونة لعمل الجمعيات الأهلية.

وتابع، أن قضية البيئة ومواجهة التغيرات المناخية في مقدمة اهتمامات التحالف الوطني، كون قضية البيئة قضية مجتمعية .
وأشاد عبد القوي ، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حياة كريمة، لافتا إلى أنها الأولى من نوعها في البنية التحتية، حيث تم إنفاق ٩٠٠ مليار جنيه في المرحلة الأولى من هذه المبادرة غير المسبوقة.

وأشار “عبد القوي” ، إلى اهتمام مؤسسة مصر الخير الكبير بقضية التغيرات المناخي، حيث تعد جوائز خاصة لقضايا التنمية المستدامة، و أطلقت حملة مناخ مستدام و جائزة في هذا الصدد بمشاركة عدد كبير من الجمعيات الأهلية، لتشجيع الجمعيات أن تكون خضراء وصديقة للبيئة، إلى جانب الاستعداد لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ cop27.

وقال “عبد القوي” ، إن هناك اهتمام كبير بقضايا المناخ في الحوار الوطني، الذي يشارك فيه وهو حوار مفتوح ، سيتم الحديث خلاله عن قضايا المناخ وقضايا البيئة ، و سيتم الاستفادة من مخرجات مائدة اليوم التي تنظمها مؤسسة مصر الخير بالتعاون مع وزارتي التضامن الاجتماعي والبيئة، في الحوار الوطني الذي سيخرج بتوصيات ومشاريع قوانين ، تمهيدا لرفعها لرئيس الجمهورية.

وفي كلمته أكد الدكتور صلاح أحمد هاشم ،مستشار وزيرة التضامن للسياسات الاجتماعية: أن مصر الخير تعودنا دائماً أن الجمعيات الأهلية ليس دورها فقط تقديم المساعدات الإنسانية وإنما تساهم في كافة القضايا التى تهم المجتمع ، والتعاطي والتفاعل مع قضايا الدولة المختلفة ووزارة التضامن شق أساسى والجمعيات الأهلية شريك أساسي في هذه القضايا.

وأوضح “هاشم،” أنه كلما ارتفعت معدلات الفقر كلما زادت البيئة تدهورا ، وقضية الفقر وما يترتب عليها من قضايا البيئة من أهم المحاور لأننا نريد مناخا بيئياً مستداما.

قال إسلام عبد المجيد، مدير إدارة الجمعيات الأهلية بوزارة البيئة :
إننا شركاء مع مؤسسة “مصر الخير” فى العديد من الأنشطة وننفذ حاليا جائزة مصر الخير “نحو مناخ مستدام” والمنظمات الأهلية ستكون مشاركة بفعالية معنا في مؤتمر المناخ في شهر نوفمبر المقبل .

وأشار عبدالمجيد إلى أنه في الفترة الأخيرة ظهر دور الجمعيات الأهلية بحضور ومشاركة فاعلة من “مصر الخير”بوضوح في قضية المناخ والتغيرات المناخية وتأثيرها على كافة النواحى والجوانب الحياتية في حملات التوعية بالتغيرات المناخية ونرحب بمشاركة الجمعيات والمنظمات الأهلية فى قضية التغيرات المناخية .

شارك المقال