ممدوح غراب : إنشاء مجمع لصناعات الفحم النباتي على أرض الشرقية

كتب ــ أحمد حبيب

إلتقى الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية الشيخ عبد الله بن صفوان رئيس مجلس إدارة مجموعة سامد المحدودة وشركة بيان مصر وذلك لبحث ومناقشة أوجه التعاون بين الشركة والمحافظة في مجالات البيئة وفتح مشروعات استثمارية جديدة تعود بالنفع والفائدة على أبناء المحافظة.

وخلال الإجتماع استعرض رئيس مجلس إدارة مجموعة سامد المحدودة وشركة بيان مصر مقترح إنشاء مجمع مصانع صغيرة يتراوح عددها من 150 إلى 200 وحده مخصصة لتصنيع الفحم من الخشب بأفران مطوره بإنبعاثات شبه منعدمة والذي سيساهم مستقبلاً استخدام الغازات الصادرة بعد تنقيتها وضغطها وتخزينها لإستخدامها فى التسخين وتوليد الطاقة والكهرباء.

أوضح الشيخ عبد الله بن صفوان أن المشروع يشمل جميع الأنشطة والصناعات التى يحتاجها المصنعون ليكون وحدة متكاملة وذلك حفاظاً علي البيئة من خلال القضاء على الحرق المشكوف وتوفير فرص عمل للشباب وزيادة حجم التصدير من الفحم المصري وتحقيق عائد استثماري جيد للمستثمرين.

وفي نهاية اللقاء أكد محافظ الشرقية أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بالاستثمار بإعتباره يمثل حجر الزاوية للتنمية الإقتصادية والإجتماعية، وتسعى جاهدةً لتهيئة الأجواء المناسبة لتشجيع المستثمرين لإقامة مشروعاتهم لدفع عجلة الإنتاج، قائلاً : نرحب بالمزيد من الإستثمارات المقدمة في كافة القطاعات، بما يعود على تحسين مستوى الإقتصاد وزيادة الدخل القومي.

حضر اللقاء الأستاذ ماهر الشناف مدير إدارة البيئة والمهندسة أميرة عبيد مديرة مكتب الإستثمار بالديوان العام والدكتور محمد إسماعيل استشاري الشركة للمشروعات الإستثمارية.

جدير بالذكر أن محافظة الشرقية تعد إستراتيجية إقتصادية شاملة تتضمن إعداد قاعدة بيانات موضح بها وصف تفصيلي لكل قطاع تنموي، وتحديد الميزة التنافسية لكافة القطاعات المختلفة، وأولويات برامج ومشروعات التنمية، وجاهزية المحافظة للتقدم بالمشروعات ذات الأولوية للجهات المانحة ( حكومية – خاصة – خارجية) وإعداد كوادر بشرية من موظفي المحافظة قادرة على إجراء الإستراتيجية الإقتصادية.

شارك المقال