دار الإفتاء تنفي مانسب إليها من إباحة الخمر.. وتؤكد تحريمها بالإجماع

كتبت:فوقيه ياسين

نفت دار الإفتاء المصرية مانسبته بعض وسائل الإعلام إليها من إباحة تناول الخمر وأن هذا الكلام ليس صحيحًا جملة وتفصيلًا.

وأوضحت “الإفتاء” في بيان رسمي لها “الآن” انه من المعلوم أومن المُجمع عليه بين المسلمين تحريم تناول الخمر شرابًا، وكذلك تحريم إدخالها في الأطعمة.

وقد ورد سؤال عن بعض الأحوال التي يضاف فيها الكحول لبعض الأطعمة بنسب مختلفة في بعض البلدان التي يصعب خلو الطعام فيها من الكحول تمامًا.

وبما أن الكحول عنصر داخل في تركيب كثير من السوائل كبعض الأدوية مثلًا لجأنا إلى المختصين لبيان النسبة التي بها يصير السائل خمرًا أو مسكرًا فلا يسمح بتناوله ولا بإضافته للمطعومات، وإذا لم يصل إليها فإنه لا يصير خمرًا ولا يسكر ، وكان جواب المختصين على ما ورد في الفتوى.
وإذا استطاع المسلم ترك ما فيه أية نسبة من الكحول كان ذلك أفضل وأحوط.

شارك المقال