بتهمة ترهيب ابنتهما.. اليوتيوبر أحمد حسن وزينب في قفص الاتهام للمرة الثانية

كتبت :ميادة فايق

د. سحر السنباطي.. ما يفعله أحمد حسن وزينب تسميم للوجدان وعقوبته المؤبد

صبري عثمان.. استغلال واتجار في الطفلة

نهاد أبو القمصان: استغلال الطفل للتربح جريمة يعاقب عليها القانون

د. جمال فرويز : هذه الوقائع سيكون لها تأثيرًا نفسي على حياة الطفلة

حالة واسعة من الهجوم والاسيتاء تعرض لها اليوتيوبر أحمد حسن وزينب، بعد قيامهم بمقلب يُظهر تبديل ملامحها، مع ابنتها الصغيرة إيلين.

و تضمن الفيديو الأخير لهم تلوين زينب وجهها باللون الأسود، والاقتراب من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها بنوبة بكاء شديدة، وسط ضحك الأم.

وتعد هذه الواقعة ليست الأولى في مسلسل استهتار الأسرة

“بوابة العمال” استطلعت أراء الخبراء في مثل هذه الممارسات التي تؤثر بالسلب على حياة الطفل داخل أسرته

قالت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة إنه لكل قاعدة شواذ وما يحدث من اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب تسميم للوجدان

أشارت إلي أنه فور رصد الفيديو، تم على الفور مخاطبة مكتب حماية الطفل بمكتب المستشار النائب العام، وذلك لفتح تحقيقا قضائيا في الواقعة، وقد تم التنسيق مع نيابة حلوان الكلية بإحالة البلاغ الي نيابة البساتين الجزئية التي تباشر تحقيقاتها في هذا البلاغ والتي استمعت إلي أقوال الأخصائي الاجتماعي بخط نجدة الطفل بشأن هذا البلاغ.

ولفتت السنباطي إلى أنه يوجد بلاغ سابق ضدهما العام الماضي، مشيرة إلى أنه تم طلب التحقيق في الوقائع السابقة بالإضافة إلى البلاغ الجديد وتوجيه تهمة الاتجار في البشر طبقا وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات، وقانون مكافحة الاتجار بالبشر 64 لسنة 2010.

وأكدت السنباطي أن هذه الوقائع هي مخالفة للقانون وانتهاك لحقوق الطفل ولا يوجد أي مبرر لاستغلال الطفلة البريئة بهذا الشكل، ونشر فيديوهات بوقائع تتضمن إساءة للطفلة كما أنها تعد مخالفة للمادة 80 من الدستور المصري وأيضا مخالفة للمادة 96 من قانون الطفل المصرى والتي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ “تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد”. كما تعد مخالفة لما تتضمنه المادة 291 من قانون العقوبات من حظر المساس بحق الطفل من الاتجار به أو الاستغلال الجنسي أو التجاري أو الاقتصادي.

وتابعت السنباطي إلى أن العقوبة من الممكن أن تصل للمؤبد خاصة أن ما يحدث استغلال تجاري واقتصادي للطفلة.

وشددت “السنباطي” على أن المجلس القومي للطفولة والأمومة سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال أي انتهاك ضد الأطفال وناشدت المواطنين بالتواصل معنا والإبلاغ بأي وقائع تتضمن اساءة أو عنف ضد الطفل وذلك من خلال آلياتنا الرسمية وهي خط نجدة الطفل 16000 أو من خلال تطبيق واتس اب على الرقم 01102121600.

كما علق صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، على مقطع الفيديو الذي قام بنشره اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، حول مقلب في طفلتهما أيلين، والذي تضمن تلوين زينب وجهها باللون الأسود، والاقتراب من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها بنوبة بكاء شديدة، وسط ضحك الأم، قائلًا: “إن ذلك نوع من أنواع الاستغلال”.

وأضاف عثمان أن خط نجدة الطفل استقبل أول أمس بلاغًا نقلًا عن مواقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب” حول استغلال اثنين من المشاهير لابنتهما في مقطع الفيديو، موضحًا: “أن الفيديو يعتبر استمرارًا للاستخفاف وحالة الاستهزاء بالمجتمع وحب المال والشهرة وجني المال بأي شكل حتى ولو كان على حساب ابنتهما”.

وتابع، أن هذه الواقعة ليست الأولى في مسلسل استهتار الأسرة، ولكن هناك واقعة في العام الماضي في مثل هذه الفترة بعدما انتشرت مثل هذه الفيديوهات لنفس الطفلة عقب ولادتها، موضحًا أنه تم إبلاغ النيابة العامة من قبل وتم أخذ تعهد عليهم بحضرة النيابة وعدم تعريض الطفلة للخطر.

وأردف المنسق العام لخط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة: هذا مسلسل جديدة من حالتهم السيئة، وللأسف هؤلاء يجنون أرباحًا على حساب الطفلة والمجتمع، والواقعة مخالفة للقانونين

وعقب عرض الأمر على الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة وجهت بإحالة البلاغ لمكتب النائب العام وهو ما تم إحالة لنيابة الشؤون الكلية ومنها لنيابة البساتين الجزئية وباشرت التحقيقات، واستمعت لزميل من المجلس حول الاتهام الموجه من المجلس لليوتيوبر أحمد حسن وزينب”.

وأوضح: “ما حدث إساءة وسوء معاملة واستغلال تجاري لطفلة، وجريمة وعقوبتها في قانون مكافحة الاتجار بالبشر، تصل للسجن المؤبد، وغرامتها 500 ألف جنيه، لأن الجريمة وقعت من الأب والأم ضد طفلة”.

قالت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، إن السوشيال ميديا أصابت البعض بمرض الشهرة وكسب الأموال، لافتة إلى أن هناك الكثيرين يستغلون أنفسهم وغيرهم للتربح من هذه الوسيلة، مستدله على ذلك بواقعة أبوين يوتيوبر “حسن وزينب” قاما بفزع وتخويف ابنتهما على أساس أنها مادة للضحك والكوميديا.

وتابعت نهاد أبو القمصان، أن استغلال الطفل في مثل هذه الظروف جريمة يعاقب عليها القانون، موضحة انه في مثل تلك القضايا يتم النظر الى وجهتين الجانب العقابي والجانب التأهيلي والتربوي.

وأضافت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أن القضية ليست قضية عقابية فقط وإنما لا يوجد حماية للضحايا، وبموجب القانون ليس هناك نص واضح للطفل في مثل تلك القضايا لحمايته، منوهة بأن يجب أن نهيئ المجتمع والزوجين على كيفية استقبال الطفل والتعامل معه، معقبًا: “هننقذ الطفلة هنوديها فين واهلها عايشين ومقتدرين”، مشيرة إلى أن في تلك القضية يجب إنقاذ الآباء من خلال التدريب والتعديل السلوكي الى جانب العقاب.

علق الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي وأمراض المخ والأعصاب، على واقعة ظهور اليوتيوبر الشهيرة زينب، وهي تروع ابنتها إيلين، في أحدث ظهور لها.

وأكد فرويز أن مثل هذه الوقائع سيكون لها تأثيرًا على حياة الطفلة فيما بعد، مشيرًا إلى أن أبرز الآثار السلبية على الطفلة حدوث تبول لا إرادي، واضطرابات نفسية تؤدي إلى الفزع أثناء النوم، والإصابة بالتوحد، والخوف من التعامل مع البشر، ونمو الطفلة نموا غير سوي يؤثر على حياتها وطريقة تعاملها مع المحيطين بها.

وعلق الدكتور فرويز على شخصية الأب والأم قائلا إنهما يمثلان شخصية سيكوباتية، وهي شخصية غير سوية تعاني من اضطرابات نفسية، تحتاج إلى معالجة نفسية.

وأضاف فرويز، أن الزوجين انتزعا من قلبيهما الرحمة والحب، وهدفهما الأساسي هو جمع المال والشهرة حتى ولو على حساب حياة ابنتهما، أو من خلال تعرية أجسادهما للحصول على أعلى نسب مشاهدة.

شارك المقال