فيضانات السودان ‏..الترميم وإعادة الأعمار ندوة ينظمها المهندسين العرب غدا

كتبت – سامية الفقى

تعقد لجنة الموارد المائية باتحاد المهندسين العرب , ندوة حول كارثة فيضانات السودان بعنوان ” تخفيف الآثار : الترميم وإعادة الأعمار ” غداً الأربعاء عبر الفيديوكونفرانس يشارك بها خبراء المياه من مصر والسودان

وقال الدكتور عادل الحديثى , الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب , إن الندوة تهدف إلى تحديد الإضرار التى لحقت بالمناطق التى تضررت بالفيضانات والعمل على وضع إستراتيجية علمية لترميم المبانى المتضررة وإعادة إعمار المدن والقرى المتضررة فضلا عن وضع تصور هندسى لعمل سدود ومخرات السيول وخزانات مياه تعمل على تجميع مياه الفيضانات والأمطار بحيث يتم تجميعها فى بحيرات صناعية يستفاد منها فى الزراعة والصناعة والمعيشة لسنوات مقبلة , مضيفاً على أن تكون مخرات مياه الفيضانات خارج المناطق المأهولة بالسكان والقرى والمدن و بعيدة عن الطرق الوطنية والثانوية ، لتتلاشى أثار الفيضانات السلبية وشدد الدكتور عادل الحديثى , على ضرورة وضع إستراتيجية مواجهة الفيضانات بالوطن العربى , لتعمل على إدارة المساحات المعرضة للفيضانات، من خلال التنبؤ والتخطيط المسبق وكذلك وضع تقنيات مواجهة الفيضانات والتى تحث على إدارة المخاطر الناجمة عن الفيضانات، من خلال تقييم حدة الخطر في المناطق المختلفة والتخطيط المسبق للتعامل مع الخطر قبل وقوعه، لافتاً , فالأضرار التي لا يمكنك منعها بتاتاً يمكنك تقليل مخاطرها , مشدداً على ضرورة وجود محطات رصد جوي محترفة تُخّبر المواطنين بتوقيت حصول الفيضان في أسرع وقت ممكن. وكذلك العمل على اتخاذ التدابير الوقائية البسيطة في التعامل مع الفيضانات قبل حصولها وأثناء الفيضان وبعده.

وأكد الحديثى أنه لابد من الاستفادة من مياه الأمطار والنظر إليها كنعمة وليس نقمة. مؤكداً أن وضع إستراتيجية سيمنح الوطن العربى فرصة للاستفادة من كميات مياه الأمطار المهدورة في ظل انعدام التقنيات التي تعنى بالاستفادة منها , مضيفاً , المدن تحتاج إلى تحديد مستويات الأمان التي تنشدها، والمن

Yoast

شارك المقال