الإتحاد العربي للأسمدة يختمم ندوة التعاون العربي الإقريقي في صناعة وتجارة الأسمدة

عقدت الأمانة العامة للإتحاد العربي للأسمدة بالشراكة مع شركة (Afriqom) الندوة الإفتراضية الأولى عبر الإنترنت من”سلسلة ندوات التعاون العربي الإفريقي ” في مجالأت صناعة وتجارة الأسمدة ، التى عقدت مؤخرا.

وأفتتحت الندوة بكلمة المهندس عادل كريم، رئيس مجلس إدارة الإتحاد العربي للأسمدة، ووكيل وزارة الصناعة والمعادن بالعراق، إستهلها بالحديث عن الخطة الإستراتيجية للإتحاد العربي للأسمدة (2020-2025)، والتي تضع من أهدافها وفي أول سلم أولوياتها تعزيز التعاون العربي الأفريقي في مجالات صناعة وتجارة الأسمدة.

أشار بأن هذه الندوة تأتي من ضمن الآليات الذي يسعى الإتحاد إلى تحقيقها للوصول لهذأ الهدف، مع محاولة دراسة وتحليل فرص الإستثمار في الأسواق الإفريقية، وفهم تطوراتها وقدراتها في مجالأت صناعة وتجارة الأسمدة .وتمنى أن تقدم هذه الندوة الخبرة العملية من خلال الشركات والمنظمات والجهات المتخصصة المشاركة في الندوة، والعاملة في الأسواق الإفريقية.

وإختتم رئيس مجلس إدارة الإتحاد كلمته، متمنياً بأن تقوم تلك الشركات بتسليط الضوء علي كيفية فتح وتنمية الأسواق في القارة الافريقية، متوجهاً بالشكر للشركات والجهات المنظمة والداعمة والراعية لهذه الندوة الهامة، متمنياً للجميع التوفيق.

من جانبه، صرح المهندس رائد الصعوب، الأمين العام للإتحاد العربي للأسمدة، أن برنامج الندوة قد تناول العديد من الموضوعات الهامة والمتعلقة بوضع الأسواق الرئيسية بأفريقيا، كذلك أخر التطورات والمستجدات على الساحة الإفريقية، من خلال محاور ومواضيع الندوة المتعددة.

وأضاف الصعوب، أن برنامج الندوة قد ناقش العديد من الموضوعات المتعلقة بالفرص والتحديات في الأسواق الإفريقية، كذلك نظرة على وضع الأسواق بإفريقيا، والنظرة الإستراتيجية للإتحاد تجاه الأسواق الافريقية خلال الوضع الراهن والمستقبلي، بما في ذلك الإبتكار والأدوات اللوجستية وتأثيرها على هيكلة الكلف بغرب إفريقيا، والشركات الصغيرة والمتوسطة بالمجال الزراعي ودورها في تعزيز قوة السوق الإفريقي.

وأكد الأمين العام للإتحاد العربي للأسمدة ، بأن الإنفتاح على الأسواق الإفريقية وأحد من أهم أهداف عمل الإتحاد خلال الفترة القادمة،لكي يقوم بدور الربط ما بين منتجي الأسمدة العرب من أعضائه ومع المستوردين الافارقة في إطار يدعم كلاً من المصالح العربية والإفريقية، والوقوف علي مستجدات السوق الإفريقي، مع تعزيز فرص التواجد العربي داخل هذا السوق الهام.

يذكر أن هذه الندوة هي أولى الندوات من سلسلة من الندوات الذي يخطط الإتحاد العربي للأسمدة لعقدها خلال الربع الأخير من هذأ العام ، و أنشطة أخرى.

حضر هذه الندوة الهامة عدد كبير من المتابعين قدر بالـ (300) مشارك من المتخصصين والمهتمين من ( 50 ) دولة و (260) مؤسسة وشركة، كما شارك فى رعاية الندوة ( 14 ) شركة من كبرى الشركات العربية والعالمية فى صناعة وتجارة الأسمدة، -أعضاء- الإتحاد العربي للأسمدة شركاء النجاح معه في الأسواق المحلية ، والإقليمية ، والقارية ، والعالمية.

yoast

شارك المقال