نقابة السكة الحديد تنعي شهيد الواجب اللواء ياسر عصر

 

ببالغ الحزن والآسى نعت النقابة العامة للعاملين بسكك حديد مصر ومترو الأنفاق والشركات التابعه برئاسة عبد الفتاح فكري وجميع اللجان النقابية الفرعية بالمناطق وفاة شهيد الواجب اللواء ياسر عصر ، وكيل الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات الذي توفي أثناء تأدية عمله وحال مشاركته في إخماد حريق نشب بإحدى هوايات محطة مترو الأنفاق بمسرة .

قال عبد الفتاح فكري رئيس النقابة أن شهيد الواجب الراحل كان مثالا يحتذى به في شجاعته وبسالته في أداء مهام عمله وحرصه على حياة الركاب .
اضاف ان له مواقف عديده تؤكد بسالته حيث سبق وتمكن الشهيد البطل من السيطرة على حرائق هائلة نشبت في محطات قطارات كان يتولى قيادتها، وكان آخرها عام 2016، وكان حينها برتبة عقيد، ويشغل منصب مأمور قسم الضواحي بمحطة مصر، عندما اشتعلت النيران في القطار 1551 القاهرة_ طنطا، وحينها لم ينتظر وصول دعم، فاقتحم النيران وبدأ في إخلاء الركاب، وأمسك بطفاية حريق وبدأ في التعامل مع مصدر الحريق، ومنعت شجاعته امتداد النيران لعربات أخرى.

اكد كامل عبد المقصود . أمين عام اللجنة النقابية بمترو الأنفاق ، وأمين صندوق النقابة العامة أننا دائما كنا نشاهده مقداما يصول ويجول لإنقاذ المواطنين من الحرائق، وضُرب به المثل بين زملائه ومرؤوسيه في الشجاعة والإقدام، حتى لاقى ربه منذ ساعات، وهو يحاول السيطرة على حريق في هواية بمحطة مترو مسرة.

شارك المقال