اتفاقية بين الهند وافغانستان لبناء سد شاتوت لتوفير مياه الشرب لسكان كابول

 

 

كتبت – عبير ابورية
أعلن الدكتور إس. جايشنكر وزير الشؤون الخارجية أن الهند قد أبرمت للتو اتفاقية مع أفغانستان لبناء سد شاتوت، الذي سيوفر مياه شرب آمنة لـ 2 مليون من سكان مدينة كابول. وكانت الهند قد أنشأت في وقت سابق خط “بهول-إي-كومري” الذي يبلغ طوله 202 كم لنقل الطاقة الكهربائيةإلى مدينة كابول

جاء ذلك خلال مشاركته والوفد الهندي في مؤتمر أفغانستان 2020 الذي عقد في جنيف عبر تقنية الفيديو كونفرنس

يهدف المؤتمر الذي تشارك الأمم المتحدة وحكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية وحكومة فنلندا في استضافته، إلى التأكيد على التزام المجتمع الدولي تجاه أفغانستان خلال النصف الثاني من العقد الذي يمتد من عام 2015 حتى عام 2024والذي يشهد تحولات مهمة.

أشار الي انه تم إطلاق المرحلة الرابعة من “المشروعات عالية التأثير لتنمية المجتمع” في أفغانستان، والتي تستهدف إنشاء الهند لأكثر من 100 مشروع بقيمة 80 مليون دولار أمريكي في أفغانستان. مؤكدا  على التزام الهند طويل الأمد بتنمية أفغانستان والدور الذي يلعبه شعبها كجار قريب وشريك استراتيجي.

قال بلغت قيمة مشروعات الهند التنموية في أفغانستان وفقاً لما تم الإعلان عنه حتى الآن أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي. مشيرا إلى أنه لا توجد أي منطقة في أفغانستان اليوم لم تتأثر بالمشروعات التي أقامتها الهند، والتي يزيد عددها عن 400 مشروع، في جميع مقاطعات أفغانستان البالغ عددها 34. كماالتحق أكثر من 65 ألف طالب أفغاني بالدراسة في الهند.

أشار إلى القيود التي تفرضها الطبيعة الجغرافية لأفغانستان نظراً لكونها دولة غير ساحلية على معدلات النمو بها، مؤكدا على جهود الهند لتوفير وسائل ربط بديلة لها، وذلك عبر ميناء تشابهار وممر مخصص للشحن الجوي بين الهند وأفغانستان.

اضاف أرسلت الهند عبر ميناء تشابهار مساعدات إنسانية عبارة عن75 ألف طن من القمح لتعزيز الأمن الغذائي لأفغانستان خلال جائحة كوفيد19

أعرب وزير الشؤون الخارجية عن قلقه بشأن مستويات العنف المتزايدة في أفغانستان وأكد مجدداً على دعوة الهند للوقف الفوري والشامل لإطلاق النار.

قال تتطلع الهند إلى المضي قدماً جنباً إلى جنب مع شعب أفغانستان والمجتمع العالمي في العمل من أجل أن تصبح أفغانستان دولةتتمتع بالسلام والازدهار، ذات سيادة، ديمقراطية وموحدة.

شارك المقال