السنباطي : إطلاق مبادرة ” راقي بأخلاقي ” … لتدريب المتعاملين مع الأطفال علي اساليب التدريبة الإيجابية

كتبت :ميادة فايق

انعقد اليوم الخميس اجتماع اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة مطروح برئاسة كلا من اللواء خالد شعيب محافظ مطروح و الدكتورة سحر السنباطي الامين العام للمجلس القومي للطفولة والامومه وبحضور الدكتورة دينا الدسوقي نائب المحافظ و اعضاء اللجنة العامة وممثلي المجتمع المدني وممثلي المجلس القومي للطفولة والامومة .

وأعربت الدكتورة سحر السنباطي عن بالغ سعادتها بالانجازات التي حققتها منظومة حماية الطفل بالمحافظة ، موضحة أن المجلس يسعي دائما الي دعم أعضاء لجان حماية الطفولة بالمحافظات لكونهم الركيزة الأساسية في تفعيل نظام حماية الطفل الوطني على مستوى الجمهورية ،وهو مانسعي الي تفعيله خلال الايام القادمة بشكل أكبر من خلال تشكيل فروع للمجلس القومي للطفولة والأمومة بداخل مديريات الشئون الصحية بكل محافظة والاستعانه بالرئدات الريفيات سفرائنا داخل البيت المصري للشراكه مع أعضاء وحدات الحماية العامة والفرعية لضمان إنفاذ حقوق الطفل في كل ربوع مصر .

وأوضحت الامين العام للمجلس أن إهتمامنا بعقد ورش عمل ولقاءات تضم محافظات مصر الحدودية جاء من تشابه خصائصها السكانية الي حد كبير وكذلك بعض المشكلات التي يتعرض لها الاطفال في هذه المحافظات والتي تعد انتهاك صارخ لحقوق الطفل والتي كان من ابرزها زواج الأطفال وهي المشكلة التي وجهت القيادة السياسة بشأنها لإعداد قانون خاص بها لتجريمها وتجفيف منابعها ، وذلك بإعتبارها حلقة الوصل بين الكثير من المشكلات والتي من أهمها التسرب من التعليم ، بالإضافة الي مشكلة الزيادة السكانية وهي ليست فقط زياده في العدد إنما هي مشكلة متشابكة ومنها وفيات الأمهات والتي حققت مصر فيها إنجازات كبيرة ونقتخر بها في المحافل الدولية ، وكذلك مشكلة المباعدة بين الأطفال والتي تمثل مشكلة كبيرة علي صحة الطفل والأم اذا كانت أقل من 3 الي 5 سنوات ، ولدينا أيضا مشكلة واضحة هي ختان الاناث والتي أتضح أن نسبة كبيرة منها تتم علي يد الفريق الصحي علما بأنها لم تذكر في المناهج الطبية نهائيا .

وأكدت السنباطي أننا نعمل دائما لرفع وعي المجتمع بحقوق الطفل والحد من المشكلات التي بدورها تعمل علي الإنتقاص من هذه الحقوق ، وسيظهر هذا واضحا من خلال المبادرة الجديدة التي سينفذها المجلس في المرحلة القادمة بعنوان ” راقي بأخلاقي ” مبادرة خاصة بالتربية الإيجابية يتم خلالها تدريب العاملين مع الأطفال سواء في دور الرعاية أو المدارس ، وذلك ايمانا منا بدور المدرس في بناء الأجيال ، ولضمان تحقيق المصلحة الفضلي للطفل وتفعيل كل مبادئ الاتفاقيات الدولية والإستراتيجية القومية للطفولة والأمومة ، أملين أن يتم فيما بعد اعتماد كافة النماذج والاختبارات التي سيتم تطبيقها علي المتعاملين مع الأطفال ضمن مصوغات تعينهم ، وايضا للمقبلين علي الزواج .

كما تقدم اللواء خالد شعيب بخالص الشكر والإمتنان للمجلس القومي للطفولة والأمومة علي دعمه الدائم للجان حماية الطفولة والمتابعة المستمرة لسير العمل والسعي الدائم لبناء قدرات العاملين بمنظومة الحماية من خلال حزمة التدريبات التي ينفذها المجلس بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية لباء كوادر فاعله تسهم في بناء جيل مدرك لكافة حقوقه ، موضحا أنه سيتم تحديث قرارات تشكيل اللجان ليضم في عضويتها أعضاء جدد لهم دور في الحد من كافة المخاطر التي يتعرض لها الأطفال

وأكد علي إمكانية الاستعانة بالاخصائيين النفسيين التابعين لوزارة التربية والتعليم لسد هذه الفجوة في تشكيل اللجان ، بالاضافة الي قيام المحافظة بتحمل كافة تكاليف صيانه مبني دار الملاحظة والذي تم تحويلة الي دار ايداع بقرار من وزارة التضامن نظرا لعدم وجود دار لرعاية الأطفال بالمحافظة وعادة مايتم اللجوء الي الدور بمحافظة الأسكندرية وهو ما يعد عباءاً علي أهالي المحافظة لزيارة أطفالهم ، بالاضافة الي تخصيص قطعه أرض لبناء شقق سكنية ومحلات تجارية للأطفال الأيتام البالغين سن 18 سنه ووجب خروجهم من دار الأيتام ، بهدف ضمان عيش آمن وحياة كريمة لهم .

وأكد المشاركون علي ضرورة تكاتف جهودهم جميعا للاهتمام بالاطفال ، وكذلك المتعاملين معهم وتعزيز دور الأسره ورفع وعي المجتمع عن طرق الإتصال المباشر بكافة المخاطر والإساءات التي يتعرض لها أطفالهم ، وتوعيه الأطفال أنفسهم لرفض كل الممارسات الضارة التي قد يتعرضون لها ، كما وجهوا بضرورة مواجهة مخاطر الاستخدام غير الآمن للانترنت علي الأطفال وارجعو سببها الي ضعف كيان الاسرة والذي يلزمنا جميعا للعمل علي إعادته كما كان بالسابق .

وفي نهاية اللقاء أهدت الدكتورة سحر السنباطي درع المجلس الي اللواء خالد شعيب تقديرا لمجهوداته الداعمه للجان حماية الطفولة ، كما أهدي سيادته درع المحافظة عرفانا لسيادتها علي إعلاء مصلحة الطفل الفضلي ودعم أطفال مصر

شارك المقال