أمل حسن شعبان تكتب : ماذا لو كنت تقود سيارتك وانت تنظر للخلف ؟

ماذا لو كنت تقود سيارتك وانت تنظر للخلف ؟مما لاشك فيه إن حدث هذا فأن الامر سينتهي بكارثة. اذا كان لايمكن لقائد سيارة أن يقود سيارته وهو ينظر للخلف طوال الوقت، لأنه – مما لاشك فيه أنه- إما أن يصطدم بسيارته في سيارات أخري أو في حائط، أو في أخرين….الخ . والنتيجة أنه سوف تنتهي حياته، وحياة أخرين هكذا نحن، هل يمكننا النظر للماضي طوال الوقت بما فيه من فشل في جانب معين، تجربة فشل دراسي، أوتجربة عاطفية، أو تجربة زواج غير ناجح، بكل ما فيها من أحزان أو دون رؤية الحاضر والمستقبل،

من الامور الهامة جدا إلقاء نظرة علي الماضي، والنظر بعين الرضا لما حدث فيه، كمن ينظر في مرأة السيارة الامامية، أو الجانبية ليرى ماخلفه للاسترشاد، لا ليعيش فية. فالنظر في المرأة طوال وقت القيادة كمن ينظر للماضي طوال الوقت،

عزيزي القارئ أنت من يختار طريقة القيادة، إما أن تنظر للحياة بنظرة إيجابية، وإما أن تقود سيارتك وحياتك للوراء والتاخر والعيش في التجارب السلبية التي تشعر بالفشل والاحباط وتوقف الحياة عند الماضي،

وعليه فالفشل في الزواج- على سبيل المثال- ليس معناه نهاية الحياة، بل هي تجربة يجب أخذ الخبرات منها والتي تعين علي عدم تكرار نفس أسباب فشل التجربة في المستقبل، لا لنأخذ التجربة وتطبيقها على الحاضر أو المستقبل وكأنه ينتقم من الاخرين الذين لاذنب لهم فيما حدث في الماضي. وهكذا نستطيع قياس ذات الشئ على أي تجربة غير ناجحة،

اختيار صديق خاطئ- فشل دراسي- فشل في عمل….الخ من التجارب السابقة المحزنة.
عزيزي القارئ.. ثق في نفسك، أنظر للأمام، راجع الماضي، وتعلم منه، ركز على هدفك وخطط لتنفيذه وأصبر على التنفيذ وأستمر فى النظر للأمام، والان أنا علي يقين انك عزيزي القارئ لن تقود سيارتك وانت تنظر للخلف.
Yoast

شارك المقال