عدالة ومساندة : قرارات الرئيس اليوم بشأن منظومة العدالة تصحيح لمسارات القضاء المصري

كتبت :ميادة فايق

قدم مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة برئاسة المستشارة هالة عثمان ؛ التحية والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي ؛ بشأن القرارات التاريخية التي صدرت اليوم بعد اجتماعه مع المجلس الأعلى للهيئات القضائية ؛ والتي كانت بمثابة علامة فارقة وتصحيح المسارات بالنسبة للقضاء المصري.

من جانبها قدمت المستشارة هالة عثمان ؛ رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ؛ الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي ؛ كونها سيدة مصرية ؛ على قراره اليوم بشأن بدء عمل العنصر النسائي في مجلس الدولة والنيابة العامة ؛ واعتبرتها خطوة جديدة ورصيد حقيقي في مجال تمكين المرأة بشكل عام وفي سلك القضاء بشكل خاص .

واعتبرت رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ؛ قرار الرئيس اليوم بشأن اعتبار الأول من أكتوبر من كل عام يوما للقضاء المصري ؛ هو عيد حقيقي لمنظومة العدالة المصرية التي كانت وستظل وستكون المنبر الحقيقي في إرساء قواعد العدل .

ورأت المستشارة هالة عثمان ؛ رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ؛ أن بعض القرارات التي أصدرها الرئيس اليوم والمتعلقة بعدم تكرار ندب العضو القضائي الواحد في أكثر من جهة عدا وزارة العدل مع وضع سقف زمني لمدة الندب ؛ وعدم تكرار أسماء المقبولين للتعيين في الجهات والهيئات القضائية ؛ هو تصحيح مسارات مهمة كانت تؤخذ في أوقات مختلفة على القضاء المصري ؛ وكعادته دائما السيد الرئيس ما يصحح ويوجه في إطار تحقيق الرؤية الشاملة لمصرنا الجديدة التي نتمناها جميعا .

وقالت رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ؛ أن جميع القرارات التي صدرت بشأن المنظومة القضائية دلالة مهمة على توحيد جهود العدالة من ناحية ؛ وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على التواصل مع الهيئات القضائية بكافة تخصصاتها ومواقعها من ناحية أخرى ؛ وتقضي على التمييز الذي كان موجودا يوما ما بين الرجال والنساء في منظومة العدالة.

شارك المقال