القومي للإعاقة: سنوات حكم الرئيس طفرة حقيقية في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

كتبت :ميادة فايق

أصدر المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بيانا بمناسبة مرور سبع سنوات على تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مسئولية قيادة البلاد منذ عام 2014.

وأشاد البيان باهتمام الرئيس بقضايا المعاقين وتأكيده على أن المجتمع الذي يقدر قيمة أبنائه وبناته من ذوي الإعاقة لهو المجتمع الأقرب لتحقيق آماله.

وأشار بيان المجلس أن سبع سنوات من حكم الرئيس شهدت عددا من الامتيازات غير المسبوقة فيما يخص الأشخاص ذوي الإعاقة تمثلت في إعلان 2018 عاما للأشخاص ذوي الإعاقة ؛ وعلى المستوى التشريعي صدر القانون رقم 10 لسنة 2018 بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ولائحته التنفيذية ؛ وفي 2019 صدر القانون رقم 11 لسنة 2019 بشأن تشكيل المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ؛ بالإضافة إلى صدور القانون رقم ٢٠٠ لسنة ٢٠٢٠ الخاص بإنشاء صندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة ؛ وجميع هذه التشريعات تتوافق ومود الدستور الذي نص أيضاً على تمثيل الأشخاص ذوي الإعاقة في المجالس النيابية والمحلية تمثيلا ملائما.

وخلال السنوات السابقة من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يخل مؤتمرا واحدا من مؤتمرات الشباب المصرية الدورية أو مؤتمرات شباب العالم من تمثيل مشرف للأشخاص ذوي الإعاقة إيمانا من الرئيس بالسماع لأفكارهم ومشاركتهم في النقاش.

وذكر بيان المجلس أن اهتمام القيادة السياسية بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة انعكس على أداء الوزارات فيما يخص وضع قضايا الإعاقة على اجندتهم وضمان تمكينهم ودمجهم في المجتمع خاصة فيما يتعلق بتقديم الخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة وتوفير سبل الاتاحة المختلفة لهم سواء كانت مكانية أو تكنولوجية أو صحية وكذا التعليمية وغيرها ، بما يتوافق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 .

من جانبه أكد الدكتور أشرف مرعي ؛ المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ؛ أن الدولة المصرية بشكل عام تولي اهتماما كبيرا بقضايا الاشخاص ذوي الإعاقة ؛ واهتمام الرئيس بشكل خاص بهذه الشريحة حول الإهتمام بها من التعاطف الإنساني والتراحم إلى اتخاذ نهج حقوقي يضمن إجراءات عملية نحو إزالة العوائق التي تحول دون مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة وإدماجهم في المجتمع .

شارك المقال