التضامن تشيد بجهود المحافظوالمجتمع المدني في دعم أسر ضحايا غرق سيارة بنيل المنوفية  

ياسمين ابراهيم
 
أشادت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بالجهود التي قام بها محافظ المنوفية اللواء إبراهيم أبو ليمون وأثنت على مساهمات منظمات المجتمع المدني لدعم أسر الأطفال ضحايا غرق السيارة التي كانت تنقلهم إلى موقع عملهم.

وكانت وزارة التضامن الاجتماعي وجهت ببحث الموقف وعمل دراسة حالة عن كل أسرة ضحية وتقديم تلك التقارير للجهات المختصة لتقديم الدعم للأسر المصابة والمكلومة في أطفالها.

ومن جانبها سارعت محافظة المنوفية بتخصيص 60 ألف جنيه لأسرة كل ضحية بالإضافة إلى 55 ألف جنيه مخصصة من الجمعيات الأهلية و25 ألف جنيه من وزارة التضامن الاجتماعي بالإضافة إلى قيام وزارة التضامن الاجتماعي برفع كفاءة منازل تلك الأسر واستكمال تجهيزاتها للعمل على تحسين الظروف المعيشية لهم .

الجدير بالذكر أنه وقع حادث سقوط سيارة نصف نقل محملة بالعمال من أطفال بمركز أشمون بمحافظة المنوفية من المعدية الخاصة بفرع رشيد بمنطقة المناشي دائرة منشأة القناطر بمحافظة الجيزة، والتي كانت في اتجاهها للبر الآخر تجاه محافظة المنوفية.

شددت وزيرة التضامن على خطورة الزج بالأطفال في أعمال غير آمنه وظروف عمل ووسائل نقل تهدد حياتهم.

أشارت الي ان كل من قانون الطفل رقم 12 لعام 1998 والذي تم تحديثه في عام 2008 بالقانون رقم 126، وقانون العمل رقم 12 لسنة 2003 وتعديلاته قد حظرا من عمل الأطفال أقل من سن 15 سنة أو حتى إتمام مرحلة التعليم الأساسي كما حددت القوانين المختلفة توصيف ظروف عمل الأطفال
فحظرت تشغيل الطفل أكثر من ست ساعات يوميا.

شارك المقال