بتمويل من سفارة اليابان.. مصر الخير : تطلق مشروع لتأهيل الأطفال ذوي الإعاقة

كتبت – عبير ابورية
أطلقت مؤسسة مصر الخير، مشروع لتأهيل الأطفال ذوي الإعاقة، بتمويل من سفارة اليابان بالقاهرة، بالتعاون مع جمعية كيان، حيث تطوير البنية التحتية لإحدى المراكز المتخصصة، وتزويده بكافة التجهيزات والأثاث، إلى جانب تقديم 1000 خدمة للأطفال.

وقال محمد عبد الرحمن، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، إن هذا المشروع يهدف إلى إعادة تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة لتمكينهم من بلوغ المستويات الوظيفية البدنية والفكرية، والاجتماعية المثلى بصورة مباشرة وغير مباشرة، وذلك من خلال عدد من الأنشطة البسيطة جيدة التصميم، والتي تستهدف ليس الأطفال ذوي الإعاقة وحدهم بل وأسرهم أيضا، إلى جانب مقدمي الرعاية وأخصائي إعادة التأهيل.

وأضاف”عبد الرحمن”، أن المؤسسة حريصة على التعاون مع إحدى المؤسسات المتخصصة في مجال تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة، وهي جمعية كيان،كونها أكثر قدرة من غيرها بحكم خبرتها في تقديم المزيد في مجال تأهيل ذوي الإعاقة من الأطفال،

اشار إلى أن الموازنة الإجمالية للمشروع 89 ألف دولار، تقدمهم سفارة اليابان بشكل كامل، فيما تتولى مؤسسة مصر الخير الإشراف الفني والإداري والتطوير الإنشائي والتجهيزات، وتتولى جمعية كيان التنفيذ الفعلي للتأهيل مع الأطفال.

و أكد “عبد الرحمن”، أن الهدف من المشروع هو تعزيز البيئة التعليمية للأطفال ذوي الإعاقة، عبر تعزيز فرص دمج وتأهيل الأطفال ذوي الإعاقة، ونوعية المتعاملين معهم،

اشار إلى أنه وفق للاتفاق بين المؤسسة وسفارة اليابان فسيتم تقديم عدد 1000 خدمة تأهيل للأطفال ذوي الإعاقة تشمل تقديم جلسات تأهيل وتخاطب وتنمية مهارات، فضلا عن رفع مستوى الوعي لـ 750 من الأسر وأفراد المجتمع من خلال عقد ندوات عامة، ولقاءات توجيه أسري مباشر.

و أضاف، أن البرنامج يتضمن أيضا تأهيل مركز للتعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة بحدائق القبة، عبر تطوير بنيته التحتية و تجهيز وتطوير غرف متخصصة به، والتي تشمل وحدة تكامل حسي، ووحدة علاج طبيعي، والقسم النفسي، إلى جانب تنفيذ تدريبات لرفع كفاءة العاملين بالمركز.

وتابع عبد الرحمن، أن البرنامج سيتم تنفيذه على مدارعام بالتمويل المخصص له من قبل سفارة اليابان، والبالغ 89 ألف دولار، فيما تواصل جمعية كيان تقديم الخدمات في المقر الذي جهزته مؤسسة مصر الخير، وتقديم جلسات تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة لمدة 5 سنوات.

من جانبه ، أعرب السفير “هيروشي أوكا”، سفير اليابان لدى مصر، عن سعادته بالانتهاء من تجديد مركز إعادة تأهيل وتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذي تديره “جمعية كيان”، مشيراً إلى أنه منذ توليه عمله كسفير لليابان لدى مصر في نوفمبر الماضي، تمنى أن يلتقي بعدد كبير من الأصدقاء المصريين، لذا فهو سعيد للغاية بالتعرف على أصدقاء جدد اليوم.

وأضاف السفير، أن حكومة اليابان قدما دعم مالي بحوالي 89 ألف دولار أمريكي في إطار برنامج منح المشروعات الأهلية الأساسية وأمن الإنسان، لتمويل هذا المشروع الذي تنفذه مؤسسة مصر الخير، وذلك لتوفير بيئة آمنة ومأمونة للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى تطلعه إلى أن يتمكن المزيد من الأطفال من تلقي خدمات إعادة تأهيل دقيقة وعلى مستوى عالي وتلبي الاحتياجات الفردية داخل هذا المبنى الذي ولد من جديد بشكلٍ أفضل.
.
وأوضح، أنه ستتم زيادة قدرة استيعاب المركز من 180 طفل إلى 400 طفل، كما سيقوم المشروع أيضًا بتنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية لموظفي جمعية كيان وأولياء أمور الأطفال، بناءً على ظروف البيئة المحيطة.، أملا أن يتعمق فهم المجتمع كله تجاه الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال إتاحة الفرصة لحوالي 600 من أولياء أمور الأطفال ذوي الإعاقة للتعلم بعمق عن كيفية التعامل مع الأطفال من خلال المشاركة في ندوات وما إلى ذلك.

وأعرب اوكا، عن آماله في أن يؤدي هذا الدعم إلى زيادة تعزيز الزخم تجاه دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر كلها، مشيراً إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار مبدأ “الأمن البشري”، و عدم ترك أي أحد خلف الركب خلال عملية التنمية الاقتصادية” والذي يُعد المفهوم الأساسي للتعاون بين اليابان ومصر، وبما يتماشى أيضًا مع جهود الحكومة المصرية لدعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

حيث تنص “استراتيجية التنمية المستدامة (SDS): رؤية مصر 2030” على توفير التعليم دون تمييز لجميع الأطفال، كركيزة “للتعليم والتدريب”، كما أعلن الرئيس السيسي أن العام القادم سيكون عام “ذوي الاحتياجات الخاصة”، وبرنامج الحكومة اليابانية لمنح المشروعات الأهلية الأساسية وأمن الإنسان، هو برنامج لتوفير منح الدعم على نطاق صغير يصل إلى 10 ملايين ين ياباني كحدٍ أقصى، لتلبية احتياجات السكان المحليين، بما في ذلك التعليم والبيئة والرعاية الصحية، بناءً على موافقة الحكومة المصرية.

وتابع، أن المنظمات غير الحكومية مثل مؤسسة مصر الخير لعبت دورًا رئيسيًا في التنمية من خلال تلبية احتياجات السكان المحليين والتضامن والتعاون مع المجتمع المحلي، مقدرا الدور الذي تقوم به مؤسسة مصر الخير، مؤكداً رغبة سفارة اليابان في مواصلة التعاون في المستقبل أيضًا مع العديد من المنظمات غير الحكومية المصرية لتقديم الدعم لأكبر عدد ممكن من السكان المحليين من خلال تنفيذ مشاريع منح المشروعات الأهلية الأساسية وأمن الإنسان.

و قال أيمن الطنطاوي، المدير التنفيذي لجمعية كيان إن المشروع يعد إضافة جديدة ومتميزة للجمعية ويساعدها على تحقيق رسالتها في خدمة الفئات المتوسطة والفقيرة من ذوي الإعاقة وأسرهم، ويقوم بتأهيل أكثر من 100 طفل من ذوي الإعاقات البسيطة والمتوسطة والإعاقة المتعددة،

حيث يقدم خدمات التأهيل والدمج، ويتميز بتقديم خدمات الدعم والمساندة النفسية والاجتماعية للأطفال والأسر بالإضافة إلى توعية المجتمع المحيط بهم. ووجه الطنطاوي، الشكر لمؤسسة مصر الخير على دورها في تحقيق المشروع وخروجه بالصورة التي تليق بالمؤسسة وتقديم أفضل صورة ممكنة لخدمات الأطفال ذوي الإعاقة،

وجه الشكر والتقدير للسفارة والمعونة اليابانيه على حرصهم على دعم جهود المجتمع المدنى واهتمامهم بمساعده الفئات الأكثر احتياجا للاشخاص ذوى الإعاقة فى مصر.

شارك المقال