اللواء تامر الشهاوى يكتب ..أزمه النادى الاهلى بين إدارة الأزمة أزمة الإدارة.

لواء تامر الشهاوى

 

 

 

نتابع كعشاق للساحرة المستديره نهايات بطوله الدورى العام المصرى لكره القدم والذى اشتعلت المنافسه فيها بين فرسان الرهان الثلاث بالترتيب الزمالك وبيراميدز والاهلى .

 

اتعلمنا زمان فن اداره الازمه من خلال توصيفها بشكل سليم وموضوعى ووضعها فى حجمها الحقيقى من خلال قياس الامكانات المتاحه من جانب والتحديات من الجانب الاخر .

 

و اتصور ان من الضروري ان نعترف ان النادى الاهلى فى ازمه حقيقيه وعلى مجلس الاداره ان يعى ويدرك وهو الملم بتفاصيل الازمه وتفاصيل التحديات وأيضاً تفاصيل الامكانيات انه عليه وبوضوح ان يدير هذه الازمه بعقل منفتح ومتطور وبأيقاع سريع منضبط حتى لا تتفاقم اكثر مما نحن فيه .

 

وتوصيفها من وجهه نظرى مرتبط بأداء الفريق قبل أى شئ أخر وان ما وقع من ظلم تحكيمي لم يكن سيؤثر لو كان الفريق فى حالته الطبيعيه والمشكله من وجهه نظرى مركبه للغايه ولها شقين شق خارجى وشق داخلى .

 

الخارجى 

١-مرتبط باتحاد الكره والذى اراه متخبطاً وبلا رؤيه واضحه ويتعامل بالطريقه التقليديه والمسكنات قصيره المدى وهذه الحاله بالتبعيه تؤثر بالسلب على الانديه وبالتالى المنتخبات ويصبح اى انجاز يحدث هو الاستثناء ولكن تظل القاعده هى الاخفاق فلابد من اعاده الانضباط الى المنظومه بالكامل حتى لو تطلب الامر الى عدم استهداف اى بطولات على المدى القصير ولكن التركيز على صناعه الرياضه لابد وان يكون مشروع قومى للدوله .

 

٢-لابد والان وفوراً انطلاق دورى المحترفين ولا يزيد تحت اى ظرف من الظروف عن ١٢ نادى كما طالب به كل خبراء الكره وبالتالى يسمح هذا النظام بجرعات تدريبيه منضبطه وراحات سلبيه فى موعدها لتجنيب اللاعبين الارهاق وحاله الملل نتيجه تلاحم المواسم .

 

الداخلى 

١-لايمكن ان تستوعب عقولنا ان مدارس النادى الاهلى التى يقوم عليها مدربين من ابناء النادى والتى تستوعب الاف اللاعبين من مختلف المحافظات لا تستطيع افراز لاعبين للفريق الاول بل والاستفاده من نواتج بيع لاعبين الى الانديه الاخرى فمن المفترض ان النادى مصدر للاعبين وليس مستورد على ان يكون الاستعانه بلاعبين من خارج النادى سواء محليين او اجانب فى اضيق الحدود وتكون صفقات من السوبر ستار فقط .

 

٢-ارى ان هناك خطأ كبير فى الغاء لجنه الكره بالنادى وبالتالى تكرار اخطاء فى العلاقه بين فريق الكره والاداره وتعاقدات بالملايين لم يستفيد منها النادى وكان من المفترض ان يكون ذلك هو دور لجنه الكره .

 

٣-لاعبون مرهقون جداً مواسم متلاحمه افتقدوا رغبه الفوز لتشعبهم بالبطولات

 

٤-تغيير مدرب الفريق فى منتصف الموسم وهذا ليس طبيعه النادى الاهلى فموسيمانى حقق للاهلى فى ثلاث سنوات انجازات ضخمه وكان لابد من التمسك به حتى نهايه الموسم على اقل تقدير ولازلت لم ارى ولا اتوقع ان ارى اى بصمه للمدرب الجديد سوارش لعدم وجود فسحه من الوقت ليضع بصمته على اداء الفريق فلا احد يستطيع الحكم عليه الا الموسم القادم .

 

اى متابع عاقل سيلحظ بسهوله محاولات جر الرياضه المصريه الى مستنقع السياسه واتهامات متبادلة بين جماهير الانديه وهذا للاسف ما وصلنا اليه خلال الفتره الاخيره فالاندية المصريه كلها دون تمييز لها تاريخ وطنى حافل وجرئ فوطنية الأهلى ( على سبيل المثال وليس الحصر )مسجلة فى التاريخ ولأسباب متعددة، فهو النادى الذى فتح أبوابه للمصريين من العامة، وتحديدا لطلبة المدارس العليا والموظفين، وطوائف الشعب المختلفة، بعكس أندية كثيرة تأسست فى تلك الفترة للأجانب وكبار القوم..وكان هؤلاء الطلبة هم وقود الحركة الوطنية فى مطلع القرن العشرين.. وارتبط الأهلى بمصطفى كامل عبر صديقه عمر لطفى بك صاحب فكرة تأسيس النادى وكان عمر لطفى رئيسا لنادى طلبة المدارس العليا الذى يلقى فيه مصطفى كامل بخطبه السياسية، فاقترح عليه إنشاء ناد للطلبة لممارسة الرياضة فالنادي هو معقل الوطنيه فى مصر فكيف نسمح ان يوصم بأنه نادى غير وطنى !!!!!!!! ومن له مصلحه فى اشعال نار الفتنه بهذه الصوره البعيده كل البعد عن الرياضه والهدف منها .

 

جمهور الاهلى حزين وهذا امر طبيعى لان اى جمهور لاى نادى يريد المكسب وحده دون غيره ولكنها فى النهايه رياضه والجانب الجماهيرى وهو الاخطر يقيناً وتحريكه واستخدامه من قبل عناصر موتوره أو مناوئه للدوله من السهوله حال توفر المناخ لذلك واتصور ان المناخ ملائم جداً حالياً لذلك لذا وجب التنويه والحذر وان يتعقل الجميع لان هناك حمله مسعوره لاثاره جماهير النادى الاهلى بداعى ان الدوله تساند فرق اخرى على حساب النادى .

 

وهنا يأتى دور اداره الازمه من قبل مجلس اداره النادى الاهلى والذى يتطلب حكمه وانضباط وردود افعال وتصريحات منضبطه لتجاوز الازمه واخشى ان يكون هناك ازمه فى الاداره .

 

أحب النادى الاهلى ولكنى احب بلادى واخشى من انزلاق البعض وانسياقه خلف ادعاءات باطله ومن ثم استخدم شبابنا المتحمس وتوجيه حماسه الى ما لا يحمد عقباه نعم النادى الاهلى فوق جميع اعضاؤه ومحبيه وجمهوره لكن مصر فوق الجميع ،

 

 

ا

شارك المقال