قومي الطفولة ينظم ورشة عمل لتعزيز نظام جمع البيانات الخاصة بضحايا الاتجار بالبشر

كتبت :ميادة فايق

نظم المجلس القومي للطفولة والأمومة ورشة عمل لتعزيز نظام جمع البيانات الخاصة بضحايا الإتجار بالبشر للسادة العاملين بخط نجدة الطفل 16000 ، وذلك في إطار البرنامج الوطني الشامل لبناء قدرات الجهات الوطنية المعنية بمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، وبالتعاون مع اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ، وتمويل الاتحاد الأوروبي.

يأتى ذلك تحت رعاية الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان والمشرف علي المجلس القومي للطفولة والأمومة ، وبحضور السفيرة نائلة جبر رئيســة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ، و ناصر مسلم مدير عام التنمية والنوع بالمجلس القومي للطفولة والامومة.

وأكد الدكتور طارق توفيق، أن التدريب على تعزيز نظام جمع البيانات يهدف إلى تطوير مهارات متلقي البلاغات حيث أن البلاغ قد يكون نقطة التواصل الأولى مع الضحية ، وبحيث تكون فاعلة فى حماية أطفالنا من كل تهديد واستغلال الأمر الذي يستدعي متلقي البلاغ أن يتمتع بالحرفية لكسب ثقة المتصل في تقديم وتوفير خدمات الرعاية والمساعدة اللازمة لضحايا جريمة الاتجار بالبشر ، كما يعتبر مؤشراً للأداء المهني والمصداقية وتمكينهم من وضع آليات عمل إدارية وفنية متكاملة وتعريفهم بمهامهم ومسئولياتهم، و ضرورة تكاتف جهودهم جميعا للاهتمام بضحايا الاتجار بالبشر ، مشدداً على أهمية تعزيز دور الأسره، ورفع وعي المجتمع عن طريق الاتصال المباشر حول كافة المخاطر وأنواع الاستغلال التي يتعرض لها الأطفال .

وأضاف الدكتور طارق توفيق، أن الاتجار بالبشر يشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان ، وخاصة حقوق الفئات مثل “الأطفال والفتيات والنساء ” وغيرهم من الفئات وهو ما يكفله الدستور المصري، والتشريعات الوطنية، والاتفاقيات الدولية والإقليمية ، مؤكداً أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يعمل علي مناهضة كافة أشكال استغلال الأطفال والاتجار بهم، حيث أنشأ المجلس منذ عام 2005 الإدارة العامة لنجدة الطفل وهو خط نجدة الطفل 16000، بالتعاون مع الجهات المعنية لحماية الضحايا وتقديم كافة سبل الدعم لهم وخاصة أن هذه الجريمة أغلب ضحاياها من الأطفال والفتيات ، وأن خط النجدة يعد آلية رصد لبلاغات الاتجار بالبشر أو أي إساءة أو استغلال أو عنف ضد الأطفال ، وأنه تم تحديث قنوات الاتصال مع الجمهور لتيسيير تلقي البلاغات والشكاوى كإطلاق تطبيق نبتة مصر، وتطبيق واتس اب، فضلا عن استقبال تلك الشكاوى من خلال الموقع الإلكتروني والصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة ، وتطوير وحدة الدعم النفسي والإرشاد الأسري بالمجلس والتي تقدم العديد من خدمات الدعم للاطفال وأسرهم بالمجان .

وتحدثت السفيرة نائلة جبر رئيســة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر عن قضية الاتجار في البشر وكيفية إدارة الحالة من خلال آلية الإحالة الوطنية وما يتم من خلال خط نجدة الطفل ( 16000 ) بالمجلس ، وثمنت دور المجلس القومي للطفولة والأمومة كشريك فاعل للجنة في قضايا مكافحة الهجرة غير الشرعية للاطفال وقضايا الاتجار بالبشر .

وأكدت أن خط نجدة الطفل بالمجلس يعد آلية الإبلاغ والإحالة وإدارة الحالة الذي يحتذى به للخطوط الساخنة الأخرى ، مضيفة أن الفترة القادمة سيتم عمل مجموعة من حملات التوعية في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر لرفع الوعي لدى المجتمعات بخطورة هذه القضايا .

شارك المقال