50 ألف عامل ضحية.. وقف المباني وارتفاع أسعار الماده الخام والطاقه اغلق 650 مصنعا للطوب بمنطقتي أبو ساعد وعزبة السلام بالصف

تحقيق: محمود فتحي:

معاناة حقيقية يعيشها أصحاب مصانع الطوب والعاملون بمنطقه عرب أبو ساعد بالصف بعد صدور قرار وقف المباني منذ عامين وقبل ذلك ارتفاع أسعار الماده الخام(الطفله ) واسعار ألغاز والطاقة وزياده الكارته إلى 600 جنيه علي النقلة مما أدى ذلك إلى غلق المصانع وتشريد العمال.

واكدو ان قرارات وقف المباني ورفع أسعار الطاقة والمادة الخام وقله الإنتاج في فصل الشتاء كل ذلك تسبب غلق ما يقرب من 600 مصنع وتشريد الألف من العاملون الذين ياتون من معظم محافظات الصعيد البحث عن لقمه العيش مما أدى ذلك الى تعرض المصانع الى خسائر تقدر بحولى 90%

واوضح محمود عبدالله صاحب 5 مصانع طوب بمنطقه عرب أبو ساعد من المشاكل التي تسببت في غلق ما يقرب من 650 مصنع هى مديونيات ألغاز التي تراكمت علي أصحاب المصانع من عام 2013 بالفوائد وهذه المديونيات تم جدولتها بشيكات مضى عليهآ أصحاب المصانع فبالتالي تعثر أصحاب المصانع في سداد فوائد هذه المديونيات مما صدار عليهم أحكام بالحبس وهم حوالي 500 واحد من اصحاب مصنع طوب فمن حوالي 280 مصنع يعملون بالغاز توقف منهم 200 مصنع بسبب مديونيات ألغاز الطبيعي

اضاف ياسر رضا صحاب مصنع طوب ان المصانع بتعمل بالوقود البديل وهو المازوت فبالتالي ارتفاع سعر طن المازوت من 4000 جنيه الى 4500 جنيه اى زياده 500 للطن والمشكله الاخطر هى صدور قرار من الدوله بتمليك الأراضي المقم عليهآ مصانع الطوب بسعر المتر 650 جنيه يعني اقل مصنع سيصل سعرها حوالي 30 مليون جنيه وهذا سبب من اسباب غلق المصانع وتشريد حوالي 50 الف عامل

وطالب رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي واللواء احمد راشد محافظه الجيزه بالتدخل لحل ازمه مصانع الطوب الطفله بمنطقه عرب أبو ساعد بالصف التي تمثل قطاع عريض في الدوله لتخفيف فوائد مديونيات ألغاز التي اصبحت تصل إلى 2مليون جنيه على كل مصنع يعمل بالغاز الطبيعي

اشارياسر صلاح صاحب مصانع الرضوان للطوب الطفلى الي ان صناعة الطوب في النازل بسبب مشاكل عديدة منها في المقام الأول وقف المباني وارتفاع أسعار الماده الخام وارتفاع أسعار الكارته بالإضافة إلي دخول فصل الشتاء والامطار المستمرة أدى ذلك الى تعرض المصانع الى خسائر تقدار بحولى 70% من حجم الإنتاج الموجود على الأرض وطالما وصلت إليها مياه الأمطار على الأرض فأصبح لا يصلح لانه وصل مرحله الشوائب بالتالي لايصلح إعادة تصنيعه

قال احمد حسن مدير الإنتاج بأحد مصانع الطوب إن إنتاج الطوب تراجع بنسبه 90% بسبب ارتفاع أسعار الماده الخام والطاقه.

شارك المقال