الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم يزور مركز التخاطب والتأهيل بمحافظة الغربية

كتب / وائل أبورية

 

أستقبل الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية اليوم وفد مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم برئاسة السيد عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وكان في استقبالهم يسري الديب، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالغربية.

 

تهدف الزيارة إلي تفقد مراكز التخاطب وتنمية المهارات التابعة لمبادرة جسور الأمل التي يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية”الاداره المركزيه لشئون الوزير – مكتب قادرون بأختلاف”، وذلك لدعم أصحاب الهمم في مصر، حيث تفقد الوفد مركز شباب مدينة طنطا والذي تم أنشاءه في أغسطس 2022.

 

تضمن الوفد محمود محمد حسن الحمادي، عبد الرحمن عيضة الجابري، ومحمد سالم النهدي، يرافقهم الدكتور محمد عبدالستار مسئول مكتب “قادرون باختلاف”، محمد فاروق مدير مكتب “قادرون باختلاف”بمديرية الشباب والرياضة بالغربية، محمد أبوشعيشع أخصائي بمكتب قادرون بالغربية.

 

أثني السيد عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، على المجهودات المبذوله من قبل الاخصائيين كما أشاد بالخدمات المقدمة لذوى القدرات والهمم وأسرهم داخل المركز ، والإقبال المتزايد من قبل أولياء أمور ذوي الهمم، وتناول الحديث مع أولياء الأمور على مستوى الخدمه التي يقدمها مركز التخاطب.

 

وجه الأمين العام الشكر لجميع القائمين علي العمل بتلك المراكز، موضحاً أن هذا التعاون بين وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم هو باكورة المشروعات الكبيرة الممتدة بين الوزارة ومؤسسة زايد والتي تجسد قيم ومعاني نبيلة، وتُعد دليلا دامجا على ما يجمع البلدين من قيم انسانية مشتركة، وفى رسالة حب جديدة من الإمارات إلى مصر الشقيقة ، مقدماً الشكر والتقدير لوزاره الشباب والرياضة على ما يبذلوه لأصحاب الهمم على هذا التعاون.

 

أشار الدكتور طارق رحمي محافظ الغربيه إلى مدى أهمية هذه الزيارة والتى تدعم عمق العلاقات بين مصر ودولة الإمارات العربية، حيث تحتفل الدولتين الشقيقتين هذه الايام بمرور 50 عام على تأسيس العلاقات المصرية الإماراتية، حيث يعكس برنامج جسور الأمل أوجه الشراكة المثمرة بين الجانبين المصري والإماراتي، بشأن تعزيز الحماية الإجتماعية للفئات الأكثر احتياجاً

 

أوضح يسري الديب وكيل وزارة الشباب والرياضة بالغربية أنه تم تجهيز هذه المراكز داخل مراكز الشباب بأحدث الادوات والاجهزة لتقديم جلسات “التخاطب، تعديل السلوك، تنمية المهارات، صعوبات التعلم، التكامل الحسي”، بالإضافة الى التقييم النفسي، مثمناً دور وزارة الشباب والرياضة في التعاون مع الجهات والمؤسسات المختلفة لخدمة النشء والشباب من خلال تنفيذ حزمة من البرامج والمشروعات المتنوعة.

 

حيث تم أنشاء أولى المراكز بالغربيه بقطاع طنطا ثان، ومقره بمركز شباب مدينه طنطا، كما تم إنشاء مركز اخر بقطاع المحله ثان ومقره، بمركز شباب مدينه المحله، تم تجهيز المقرات بأحدث الاجهزه والمعدات التي تتناسب مع احتياجات جميع الفئات المختلفه من ذوي الهمم، والعمل على دعم ومساندة ذوي القدرات وتوفير ما يحتاجونه من متطلبات ودمجهم من مختلف الأنشطة والمشروعات والبرامج.

 

أتى ذلك بحضور فرق الجواله الذي كان في استقبال الوفد وبحضور الدكتور محمد سعفان مدير الاداره العامه للشباب ومحمد ابو فريخه مدير إدارة شباب طنطا ثان وجميع الاخصائيين بمركزي شباب مدينه طنطا ومدينه المحله.

شارك المقال