الشرقية تعلن مخططا عمرانيا جديدا لمدينة أبوكبير.. تعرف عليه

كتب ــ أحمد حبيب:

 

تواصل محافظة الشرقية اعلان المخططات العمرانية الجديدة لمدن ومراكز المحافظة وذلك لتحسين البيئة العمرانية بها فبعد أن تم الانتهاء من اعتماد 9 مخططات تفصيلية لاحوزة 9 مدن أعلن المحافظ عن المخطط العمراني العاشر الخاص بمدينة أبو كبير، وجاري إعداد الدراسات اللازمة للانتهاء من المخططات التفصيلية لثلاثة مدن جديدة .

 

اعتمد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية المخطط التفصيلي لمدينة أبو كبير وذلك بعد الإنتهاء من الدراسات التفصيلية اللازمة لموقف الشوارع واستعمالات الأراضي طبقاً للمخطط الإستراتيجي المعتمد لتلك المدينة.

 

أكد المحافظ ، أن الاعتماد يأتى ضمن خطة الدولة لتحديد مناطق الامتدادات العمرانية الجديدة والتحكم في النمو العشوائي للمباني وتحسين البيئة العمرانية ، وتنفيذ اشتراطات البناء ومنع التعدي على أملاك بالإضافة إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية من التعدي ومنع ظهور مناطق عشوائية جديدة.

 

أوضح محافظ الشرقية أن المخطط الذي تم اعتماده يشتمل على كافة الإشتراطات البنائية والتخطيطية لجميع المناطق السكانية والخدمية وكذلك عروض الشوارع الرئيسية والفرعية، لافتاً إلى أنه جاء تلبية لاحتياجات المواطنين والاستجابة لمطالبهم التي تستهدف حل مشكلاتهم المتعلقة بالمخططات التفصيلية.

 

أشار المحافظ إلي أنه تم مراعاة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية للمواطنين والنظرة المستقبلية التي تتناسب مع احتياجات الأجيال القادمة لينعموا بحياة كريمة ومنظمة بعيدة عن العشوائية لتظهر المدينة بالمظهر اللائق.

 

شدد المحافظ ، على المهندسة سالي حسين مديرة الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بالديوان العام بضرورة الإسراع في إنهاء المخططات التفصيلية والاستراتيجية لباقي المدن وضرورة الالتزام بالقانون وتنفيذه لتكون جميع الرخص مطابقة لخطوط التنظيم الرسمية للمحافظة.

 

ومن جانبها أوضحت مديرة الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية أن اعتماد المخططات التفصيلي جاء بعد جهود وتنسيق كامل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وذلك بعد إجراء دراسة متأنية وتفصيلية للشوارع وتحديد الشكل الأمثل لاستخدامها والمساهمة في إنهاء كافة مشكلات التنمية العمرانية والسكان .

 

أشارة المهندسة سالي إلى أنه تم الإنتهاء من اعتماد 9 مخططات تفصيلية لمدن ( الزقازيق – ديرب نجم – منيا القمح – أبو حماد – مشتول السوق – أولاد صقر – بلبيس – الإبراهيمية – كفر صقر ) وجارى إعداد الدراسات اللازمة للانتهاء من المخططات التفصيلية لمدن ( القرين – ههيا – فاقوس ) لتحقيق الاستفادة من الحيز العمراني المعتمد لكل مدينة وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

 

جدير بالذكر أن محافظة الشرقية تواجه بقوة من خلال أجهزتها التنفيذية كل محاولات البناء المخالف سواء على الأراضي الزراعية او الاراضي المملوكة للدولة وذلك في إطار مسئوليتها الوطنية والقانونية لحماية الثروة الزراعية من عمليات التبوير وحماية حق الدولة في الحفاظ على أراضيها وفي الوقت ذاته تقوم المحافظة باستخراج تراخيص البناء للأراضي الموجودة داخل الحيز العمراني وتجري المصالحات للمتعدين بالبناء على أملاك الدولة الراغبين في توفيق أوضاعهم.

 

ـــــــــــــــ

شارك المقال