شعبان شحاته رئيس القلم الشرعي بالعدوة يكتب : الكبد والكحول

من المعروف أن الكحول يؤدي إلى مشكلات اقتصادية واجتماعية وطبية بشكل واضح وخاصة لدى المجتمعات الغربية التي تستهلك كميات كبيرة منه فيقدر التكلفة الاجمالية للكحول في الولايات المتحدة الأمريكية يزيد على (١٠٠) مليون دولار جزء من التكلفة العلاجية للأمراض والمشكلات هذه النفقات هي الناتجة عن استخدام الكحول .

أما الناحية الطبية فالكحول مسئول عن الكثير من أمراض القلب من والشرايين والأمراض النفسية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد وغيرها من الأعضاء ولا يكاد عضو من أعضاء جسم الانسان إلا ويتأثر بطريق مباشر أو غير مباشر باستخدام الكحول ، فالكحول يؤثر على الكبد بعدة طرق ذلك لأنه يحدث تغييراً في الاستقلاب داخل خلايا الكبد. ويؤدي إلى زيادة الحاجة للأكسجين لكي يقوم بعملها،

كما يتسبب في ظهور مواد سامة في الجسم بسبب مادة الكحول، بالإضافة إلى حدوث خلل في المناعة ونقص في التغذية وغير ذلك من التغيرات التي عادة ما ينتج عنها التهاب كحولي حاد بالكبد وخاصة لمن يشرب الكحول بكميات كبيرة وبشكل شبه يومي، والاستمرار على الشرب على المدى الطويل بكميات متوسطةيؤدي إلى تليف في الكبد خلال فترة قصيرة وخاصة للأشخاص الذين قد أصيبوا بالالتهاب الكبدي الكحولي في السابق أو من لديهم إصابة فيروسية في الكبد

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لحدوث مرض الكبد الكحولي :
هم الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية مثل (البيرة الخمرة الويسكي العرق إلخ)،

وهناك عدة عوامل تؤدي إلى تليف الكبد :(۱) الجنس: المرأة أكثر عرضة للتأثير المدمر للكحول من الرجل
وبجرعات أقل .(۲) ضعف التغذية : عندما يكون الشخص الذي يشرب الكحول ضعيف التغذية فان ذلك يعرضه للمرض أكثر .

(۳) كمية الكحول: يقدر بأن استهلاك ٤٠-٨٠جم يومياً من الكحول لفترة طويلة كافى لتليف الكبد .
(4) فترة شرب الكحول: كلما طال الوقت الذي يشرب فيه الانسان واستمرت المدة كان أكثر عرضه للتليف الكبدي

اما تأثير الكحول على الكبد يظهر كالاتىأ ـ تشحم الكبد الكحولي والتهاب الكبد الكحولي .
ب ـ تليف الكبد الكحولي .

أولاً : تشحم الكبد الكحولي والتهاب الكبد الكحولي: تشحم الكبد هو الاكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين يشربون الخمور والكحوليات ومن الممكن ظهور هذا التشحم خلال أسبوع من بدء الشرب ويعتبر ظاهرة تسمم بسبب الكحول. تشحم الكبد الكحولي عادة يكون بدون أعراض ويسبب ارتفاعا طفيفاً في أنزيمات الكبد والاستمرار في شرب الكحول بكميات كبيرة بمعدل يومي ربما يؤدى عند البعض إلى تطور تشحم الكبد الكحولي إلى التهاب كحولي حاد في الكبد أو تليف .

وجدير بالذكر أن حوالي ٥٠٪ من زراعات الكبد أو تليف الكبد هي بسبـب الخمور ويحدث تشحم الكبد بسبب اضطراب التمثيل الغذائي للدهون وعدم احتراقها كمصدر للطاقة والسبب في تشحم الكبد هو ترسب الشحم ما بين خلايا الكبد فتختنق وتموت ويترسب مكانها الدهون إلى أن يتم إتلاف الكبد وهبوط وقصور في وظائفه ثم غيبوبة كبدية ثم الوفاة .

وقال أحد الشعراء :تركت النبيذ وشــرابـه وصرت صديقا لمن عـابـه شراب يضل سبيل الرشاد ويفتح للشر أبوابـه

شارك المقال