مصر الخير.: نعمل علي تطوير منتجات حملة إفطار صائم لخدمة المستحقين

 

كتبت – عبير ابورية
قال أحمد يوسف مدير برنامج المساعدات المباشرة بمصر الخير، أن المؤسسة حرصت هذا العام علي تطوير وتنوع منتجات حملة إفطار صائم وتطويرها وتوفير أكثر من بديل للخيم الرمضانية والتي كانت تعتبر من معالم الشهر الكريم

وذلك حرصاً علي منع التجمعات أثناء توصيل المساعدات الغذائية للمستحقين من حملة إفطار صائم التي أطلقتها المؤسسة للعام التاسع علي التوالي، بسبب فيروس كورونا، مضيفًا أنه سيتم توصيل كراتين المواد الغذائية إلي المستحقين في منازلهم، مع اتخاذ  كافة الإجراءات الاحترازية لمنع العدوي بفيروس كورونا

وأشار يوسف إلي أنه تم إلغاء محور الخيم الرمضانية، أيضا لمنع التجمعات والتكدسات، واستبدالها بأكثر من منتج كالوجبات الجافة وكارت الإفطار وسند العيلة .

وقال إن مؤسسة مصر الخير أطلقت أول قوافل الخير لمحافظات مصر تحمل أكثر من 1700 طن مواد غذائية تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع صندوق تحيا مصر، ونستعد لإطلاق ثاني قوافل الخير خلال الفترة القادمة علي ان يتبعها ثالث القوافل خلال الشهر الكريم

وأوضح أن الكراتين الغذائية تم تطويرها بشكل كبير بعد إضافة عناصر بروتينة لها ، موضحاً أنها تتضمن كافة السلع الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها في أي منزل، حيث تحتوي الكرتونة علي أكثر من 10 كيلو منتجات أساسية بالإضافة لمصدر بروتين بتكلفة 150 جنيه،ويتم التوزيع من خلال المؤسسة أو يمكن للمتبرع استلام الكراتين وتوزيعها للمستحقين بمعرفتة

اشار الي أن منتج سند العائلة بقيمة 1000 جنيه علي المتبرع يوفر أكثر من 70 كيلو مواد غذائية تكفي أسرة لمدة شهر رمضان بالكامل مشيراً إلى أن السند الواحد يتكون من 5 كراتين مواد غذائية أساسية و10 علب لحم بلدي بقري مطهي و2 لتر عصير و1 كيلو تفاح كما تتضمن كيس بطاطس يزن ١٠ كيلو جرام يتم نقله مبردا ليصل للمستحق طازج، وكذلك اللحوم يتم نقلها في سيارات مخصصة لتصل الي المستحق في أفضل صورة وأعلي جودة، بالإضافة إلى دعم مادي 200 للأسرة

وأكد يوسف علي أن مؤسسة مصر الخير تراعي كافة الإجراءات لسلامة النقل والتخزين حتي تصل المساعدات الغذائية للمستحقين في أفضل صورة وطبقا لأعلي معايير للجودة.

وأشار الي أنه للمرة الأولي هذا العام يتم إطلاق كارت إفطار صائم وهذا المنتج يعتبر أحد أحدث منتجات حملة إفطار صائم حيث يحقق التنمية الاقتصادية لصغار التجار فى جميع محافظات مصر، حيث يحق للمستحق الحصول على الكارت وصرفه من أى بقال تموين بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، بقيمة 150 جنيها أو صرفه من خلال منافذ فورى،

اضاف أنه يمكن للمستفيد صرف ما يرغب من منتجات بشرط أن تكون غذائية لأن هناك أمانة ملقاه علي عاتق المؤسسة حيث أن التبرعات موجهة لإفطار الصائمين، ولابد أن نحقق هدف المتبرع، والإفطار لا يكون إلا من خلال منتجات غذائية.

قال يوسف هدف المؤسسة الوصول الي أحق مستحق في أبعد نجع أو قرية في مصر حيث تغطي الحملة كافة محافظات الجمهورية، وبشكل خاص محافظات الصعيد، وخاصة الأسر الاولى بالرعاية ، وذلك بالتعاون مع نحو 2000 جمعية شريكة.

وأكد، على أهمية تعاون القطاع الخاص والحكومى والمجتمع المدنى فى خدمة المستحقين متوجها بالشكر لكافة شركاء مؤسسة مصر الخير

شارك المقال