اعلان قائمة الشركات المؤهلة لجوائز يوم الشباب بقمة المناخ

كتبت – عبير ابورية

أعلنت وزارة التعاون الدولي، عن القائمة القصيرة للشركات الناشئة المُتأهلة للتصفيات النهائية ضمن المسابقة الدولية Climatech Run2022، والتي ستُتاح لها فرصة للمشاركة وعرض أفكارها للتنافس على مجموعة جوائز بإجمالي 250 ألف دولار، وذلك خلال فعاليات “يوم الشباب” بمؤتمر المناخ COP27، والذي ترأسه وتستضيفه جمهورية مصر العربية بمدينة شرم الشيخ وينطلق الأحد المقبل السادس من نوفمبر، بحضور دولي رفيع المستوى.

وكشف البيان الصادر عن مسابقة Climatech Run2022، أن القائمة القصيرة تضم 15 شركة ناشئة من مختلف أنحاء العالم، من بينها 8 شركات تعمل في قارة أفريقيا، في العديد من المجالات الهادفة لمكافحة ظاهرة التغيرات المناخية وتقليل الانبعاثات الضارة والتوسع في الممارسات النظيفة الهادفة لتحفيز التحول إلى الاقتصاد الأخضر، باستخدام الحلول التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وتحليل البيانات وغيرها من التكنولوجيات المبتكرة.

واتسمت الشركات الناشئة المتأهلة للتصفيات النهائية باتساع نطاق عملها لتشمل نحو 46 دولة على مستوى العالم في أوروبا وآسيا وأفريقيا والأمريكتين، وهو ما يعكس الطبيعة الدولية للمسابقة، والحرص على تحفيز الشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم للمشاركة من خلال الحلول المبتكرة في دفع العمل المناخي ومكافحة التداعيات السلبية للتغيرات المناخية، وتستهدف الشركات الـ15 تقليل الانبعاثات الضارة بنحو 400 ألف طن من خلال الحلول التي تقدمها.

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، “القائمة القصيرة للشركات المؤهلة للمشاركة في مؤتمر المناخ COP27، تعكس نجاح مسابقة Climatech Run في تحقيق هدفها بتحفيز مشاركة الشركات الناشئة لمواجهة التغيرات المناخية، وتؤكد الدور الحيوي لهذه الشركات في مواجهة تغير المناخ بحلول مبتكرة وفعالة، في إطار تعزيز العمل المشترك بين الأطراف ذات الصلة من الحكومات والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية وغيرها من الجهات في دفع العمل المناخي”.

وأضافت “المشاط”، أن الأفكار التي تنفذها الشركات تعكس أهمية الابتكار في دفع العمل المناخي، موضحة أن احتضان هذه الشركات في مصر خلال فعاليات مؤتمر المناخ – التجمع الأهم في العالم في هذا التوقيت – يتيح لها فرصة لتبادل الخبرات وعرض الأفكار من أجل دعم توسعها في البلدان المختلفة، ويعزز الدور الذي تقوم به لدعم بيئة ريادة الأعمال والابتكار فضلا عن دعم أهداف الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ لدعم جهود التوسع في مشروعات التكيف مع التغيرات المناخية.

وتضم قائمة الشركات الناشئة شركة BeeSage ، التي تستخدم تحليل البيانات والتكنولوجيا في تعزيز واستدامة إنتاجية خلايا النحل، وتعمل في دول لاتفيا وهولندا والبرتغال وبلغاريا والدنمارك، وشركة BleagLee: تعمل في مجال إدارة المخلفات وإعادة التدوير بدولة الكاميرون، وشركة Earthly العاملة في قطاع الأمن الغذائي والزراعة، وتعمل في 20 دولة من بينها بتسوانا والكونغو وفرنسا وألمانيا والهند والولايات المتحدة الأمريكية.

كما تضم شركة HelioRec العاملة في قطاع الطاقة النظيفة، بدول فرنسا وبلجيكا وأسبانيا واليونان وقبرص، وشركة شركة Infinite Cercle Private العاملة في إدارة المخلفات الصلبة بدولة الهند.و شركة Koltiva العاملة في مجال الأمن الغذائي والزراعة بدول إندونيسيا وفيتنام والفلبين وكوت ديفوار والإكوادور والمكسيك وكولومبيا.

تضم القائمة شركة Koolboks، العاملة بمجال الطاقة النظيفة في دول جنوب أفريقيا وكينيا، وشركة مزارع المصرية العاملة في مجال الأمن الغذائي، وتعمل بمصر والسودان، وشركة Nadeera العاملة في مجال إدارة المخلفات، بدول الإمارات العربية المتحدة ولبنان والمملكة العربية السعودية، وشركة Ng’wala Inventions العاملة في مجال الطاقة الشمسية، بدول تنزانيا وروندا، وشركة Ryp Labs العاملة في مجال الأمن الغذائي والزراعة بدول الولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا، وشركة Seppure العاملة في مجال الصناعة، بدول سنغافورة وكندا.

بالإضافة إلى شركة Skenariolabs العاملة في مجال مرونة العمل المناخي وتعزيز الاستدامة في المؤسسات، بدول المملكة المتحدة وألمانيا وكندا وفنلندا، وشركة ThinkBikes العاملة في مجال النقل المستدام بنيجيريا.

ومن المقرر أن تقوم لجنة التحكيم رفيعة المستوى بتقييم الشركات التي ستقدم عروضها خلال مؤتمر المناخ، لاختيار الشركات الفائزة، وتضم الجنة التحكيم ليزلي ريد، مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالقاهرة، و إيميكا يوزوجوي، مدير الاستراتيجيات والابتكار بالبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”.

كما تضم لجنة التحكيم طارق مطيرة، مدير قسم خفض الكربون واستدامة الطاقة بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، و شريف توفيق، مدير الاستدامة بميكروسوفت، و مارتن رويسكي، مدير السياسات العامة والعلاقات الحكومية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بجوجل، و بيرنهارد كوتسش، رئيس مسرعة الابتكار ببرنامج الأغذية العالمي، و جينا لوكاريللي، مسئولة بشبكة مختبرات تسريع الأثر الإنمائي ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP و سالم أفان، مدير – شعبة السياسات والاستراتيجيات والحوكمة بمكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

حيث يتم تنفيذ المسابقة بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبرنامج الأغذية العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، وشركة جوجل، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وشركة مايكروسوفت، ومن مسرعات الأعمال فلك ستارت ابس، وشبكة رواد الأعمال، وأفريلابس والعديد من الشركاء الآخرين.

وسيتم تكريم الشركات الفائزة خلال مؤتمر المناخ، حيث تصل قيمة الجائزة الكبرى إلى 100 ألف دولار، للشركات الناشئة والثانية إلى 50 ألف دولار، والثالثة إلى 25 ألف دولار، بينما يتم تخصيص جوائز خاصة لقارة أفريقيا لتحصل أفضل شركة إفريقية ناشئة على جائزة بقيمة 50 ألف دولار، بينما تحصل الشركة الحاصلة على المركز الثاني على جائزة بنحو 25 ألف دولار. ويحصل المركز الأول في مسابقة الفنان الرقمي على جائزة كبرى بقيمة 5 آلاف دولار، والجائزة الثانية نحو 3 آلاف دولار، والجائزة الثالثة 2000 دولار.

شارك المقال